أسعار النفط تستقر بعد فقدان مكاسب سابقة   
الجمعة 1428/11/20 هـ - الموافق 30/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:20 (مكة المكرمة)، 9:20 (غرينتش)

خط أنابيب نفط من كندا إلى الولايات المتحدة تعرض لحريق يستأنف العمل خلال أيام (الفرنسية-أرشيف)
شهدت أسعار النفط الخام الأميركي استقرارا بمستوى تجاوز 91 دولارا للبرميل أثناء التعاملات في الأسواق الآسيوية الجمعة عقب فقدانها مكاسب مبكرة في الجلسة السابقة.

وجاء ذلك بعد معرفة أن خط نقل نفط من كندا إلى الولايات المتحدة تعرض لأضرار جراء حريق سيستأنف العمل في بضعة أيام.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف عشرة سنتات إلى 91.11 دولارا للبرميل بعد ارتفاعه 39 سنتا إلى 91.01 دولارا للبرميل في سعر التسوية في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أمس.

وارتفع سعر الخام الأوروبي مزيج برنت ثلاثة سنتات إلى 90.25 دولارا للبرميل.

وعبر مدير المخاطر في مؤسسة ميتسوبيشي كورب، توني نونان عن استغراب المستثمرين بعد ارتفاع أسعار النفط نحو أربعة دولارات وهبوطها بنفس المقدار في 24 ساعة، مضيفا أن هذه مسألة خطيرة إلا أن المستثمرين اتخذوا موقف الترقب والانتظار بعد بيعهم لجني الأرباح.

وقال إن من الممكن ارتفاع أسعار النفط مرة أخرى في حالة شعور السوق بهبوط المخزونات جراء الحريق في خط النفط بين كندا والولايات المتحدة.

وأدى الانفجار في خط أنابيب إنبريج الذي ينقل ما يزيد على 10% من واردات الولايات المتحدة من النفط الخام لمقتل عاملين اثنين، وتوقف تدفق النفط فيه الأربعاء.

وسيركز التجار في السوق على اجتماع منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) المقرر الأربعاء المقبل في أبو ظبي، والذي ستبحث فيه المنظمة سياستها الإنتاجية.

وقال أعضاء بأوبك في الأيام القليلة الماضية إن المنظمة مستعدة لزيادة إنتاجها من أجل تهدئة الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة