باروسو: اليورو قلب الاتحاد الأوروبي   
الخميس 1432/12/15 هـ - الموافق 10/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:15 (مكة المكرمة)، 9:15 (غرينتش)

باروسو: يتوجب على جميع دول الاتحاد الأوروبي تبني اليورو عملة رسمية (الفرنسية)

حذر رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو من أن الاتحاد الأوروبي سيفقد مكانته الدولية إذا لم تتعاون دوله في مواجهة أزمة الديون السيادية التي تعصف بعدد من دول منطقة اليورو.

واعتبر رئيس الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي أنه على المدى البعيد يتوجب على جميع دول الاتحاد أن تتبنى اليورو عملة رسمية لها.

وقال في مؤتمر صحفي في العاصمة الألمانية برلين إن العملة الموحدة هي قلب الاتحاد، مضيفا أن الانتماء إلى اليورو أو العمل للانتماء إليه يجب أن يحدد معالم الاتحاد الأوروبي.

وعن دول الاتحاد التي لا تؤيد الانضمام لليورو، حضها باروسو على عدم التصدي للدول التي تريد التقدم في هذا الطريق.

وأكد على وجوب عمل الأوروبيين بشكل متسق ومتفاهم بعيدا عن الانقسام لضمان استمرار الاتحاد وبتفاهم مع منطقة اليورو، مقرا بأن التحدي هو كيفية تعميق دمج منطقة اليورو بدون إحداث انقسامات مع الذين لم يندمجوا بعد.

وأضاف بارسو أنه إذا توفرت الإرادة السياسية فإن الاتحاد الأوروبي سيكون أكبر قوة في العالم.

يونكر: اليورو ليست في أزمة وإنما الأزمة تتعلق بمستويات الدين لبعض دول اليورو (الأوروبية-أرشيف)

اليورو قصة نجاح
من جهته نفى رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر أن تكون عملة اليورو معرضة للخطر.

واعتبر أن اليورو ليست في أزمة وإنما الأزمة تتعلق بمستويات الدين العام لبعض دول منطقة اليورو.

وأعرب يونكر في مؤتمر في العاصمة البرتغالية لشبونة مساء أمس عن غضبه إزاء من يقول إن اليورو في أزمة.

واعتبر أن اليورو قصة نجاح من حيث الأداء والسيطرة على التضخم.

وتأتي تصريحات يونكر في وقت تفاقمت فيه أزمة ديون منطقة اليورو وسجلت تكلفة السندات الإيطالية أعلى مستوياتها منذ طرح العملة الموحدة مما أثار مخاوف الأسواق العالمية من مستويات ديون روما المرتفعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة