وزراء آسيان يدعون إلى الإسراع في إنشاء سوق موحدة   
الأحد 1428/11/9 هـ - الموافق 18/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)
منتدى آسيان وافق العام الماضي على إنشاء سوق موحدة بحلول 2015 (رويترز-أرشيف)

أكد عدد من وزراء التجارة في دول جنوب شرق آسيا على أن حكومات وشركات المنطقة يجب أن تضاعف الجهود لإدماج اقتصاداتها في سوق واحدة على غرار السوق الأوروبية بحلول 2015 وإلا واجهت خطر الخسارة أمام اقتصادات الصين والهند المتسارعة النمو.
 
وقال وزير التجارة الكمبودي تشام براسيد في اجتماع لرجال الأعمال من دول منتدى جنوب شرق آسيا (آسيان) في سنغافورة إنه يجب الإسراع في عملية دمج اقتصادات المجموعة التي تضم عشر دول إقليمية.
 
ويعقد الاجتماع قبل قمة آسيان التي ستفتتح يوم غد الاثنين في سنغافورة.

وكانت المجموعة وافقت العام الماضي على إنشاء سوق واحدة وتسهيل تدفق البضائع والسلع والخدمات والاستثمارات والعمالة الماهرة بحلول 2015.
 
وأشار إلى السبب في رخص أسعار السلع الصينية بالقول إن عدم فرض رسوم على انتقال السلع من إقليم صيني إلى آخر يجعل أسعار هذه السلع منافسة بشكل كبير.
 
وفي حال تطبيق نفس السياسة في آسيان فإن أسعار منتجات المجموعة ستتمتع بمنافسة عالية.
 
وأشار تشام إلى أن دول آسيان تعتزم تبني ميثاقا يوم الثلاثاء القادم يهدف إلى إضفاء صيغة قانونية على المنتدى تعتبر خطوة مهمة نحو تكامل السوق.
 
وقالت وزيرة التجارة الإندونيسية ماري بانغيستو إن هناك شكوكا بشأن ما إذا كانت آسيان سوف تنفذ بالفعل خطة لتحرير التجارة بسبب القلق الذي يساور الشركات من أن سوقا واحدة في المنطقة سوف تزيد المنافسة.
 
يشار إلى أن عدد سكان منتدى آسيان يصل إلى أكثر من نصف مليار نسمة بينما يصل ناتجها المحلي الإجمالي إلى أكثر من خمسمئة مليون دولار.
 
ويضم منتدى آسيان كلا من بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة