مشرعون أميركيون يطالبون بتحسين الأداء الاقتصادي للبنزين   
الخميس 1428/6/12 هـ - الموافق 28/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)
 
قالت مجموعة من المشرعين الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي إنها سوف تضغط باتجاه تحسين مستوى أداء الغازولين في السيارات صيف هذا العام.
 
ويشكو ديمقراطيون وجمهوريون على حد سواء من أن خطة الطاقة الأميركية التي تعكف لجنة في  النواب على دراستها صممت على منعهم من وضع اقتراحات طموحة لزيادة المقاييس الاقتصادية للوقود وخفض محتوى ثاني أكسيد الكربون في الوقود، وزيادة استخدام الفحم المسال كوقود للسيارات.
 
وأضاف النائب الديمقراطي إدوارد ماركي أن مجلس النواب سوف يقر في القريب إجراءات صارمة بخصوص الاستخدام الاقتصادي الأمثل للوقود، كما فعل مجلس الشيوخ.
 
ووافق الشيوخ على خطة يطلب خلالها من منتجي السيارات زيادة فاعلية الوقود في سياراتهم الجديدة، لكي تستطيع السيارة السير 56 كلم بالغالون (ويساوي الغالون 3.8 لترات)  بحلول عام 2020.
 
وأشار ماركي إلى أن عددا من المشرعين من ولاية كاليفورنيا سيطالبون بمقاييس أشد عندما تناقش الخطة في وقت لاحق هذا الصيف.
 
وتطالب خطة الطاقة أيضا بالسعي لتوفير الطاقة عند تصميم المنازل والأبنية وتحديث شبكات الكهرباء، والبحث عن مصادر الطاقة المتجددة والتوسع في استخدام الكهرباء في السيارات الهجين التي تستخدم الكهرباء بالإضافة إلى الوقود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة