الفجيرة   
الأحد 1425/11/29 هـ - الموافق 9/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)

 

تنفرد إمارة الفجيرة عن بقية إمارات الدولة بموقعها على خليج عمان وخارج مضيق هرمز، وتمتد شواطئها نحو 90 كلم ما يضفي عليها أهمية إستراتيجية، وهي أقصى جزء في الوطن العربي من جهة الشرق، تبلغ مساحة الإمارة نحو 1166 كم مربعا أي ما يعادل 1.5% من المساحة الكلية للدولة. وتجيء في المرتبة الخامسة بين إمارات الدولة السبع من حيث المساحة، كما تضم الإمارة 63 مدينة وقرية أشهرها الفجيرة.

مناطق الجذب السياحي:
تمثل الخصائص الطبيعية أحد أهم المقومات التي تعتمد عليها السياحة في الإمارة، فقد تفردت الفجيرة في سماتها الطبيعية، وأسهم موقعها المتميز على الساحل الشرقي قبالة المحيط الهندي وخليج عمان في لفت الأنظار إلى أهميتها السياحية وإضفاء المزيد من الجاذبية على شواطئها المترامية ذات الرمال البيضاء، والمياه الدافئة وجبالها الملونة الشاهقة التي تنعطف على الساحل في كثير من المناطق لترسم اللوحة الناطقة بالعديد من صور الجمال والإبداع.

وتشكل أفلاج الفجيرة بمياهها المعدنية الشهيرة عنصر جذب آخر يضاف لرصيد الإمارة ويجعل منها منتجعا لمن ينشدون الهدوء والاستشفاء، كما تنتشر الشلالات إلى جانب العديد من الفنادق وصالات الألعاب ومناطق الترفيه وإلى جانب ذلك في الإمارة آثار تاريخية ترجع إلى آلاف السنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة