البنك المركزي الفنلندي يكتشف عيوبا ببعض فئات اليورو   
الجمعة 19/10/1422 هـ - الموافق 4/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ورقتا يورو من فئة 100 و500

ـــــــــــــــــــــــ
ارتفاع سعر الين عقب عطلة رأس السنة ـــــــــــــــــــــــ
خبير اقتصادي يقول إن مخاوف التضخم المرتبطة بطرح اليورو كان مبالغا فيها بعض الشيء
ـــــــــــــــــــــــ
اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي تؤكد أن 40% من الصفقات التجارية في منطقة اليورو تمت بالعملة الموحدة
ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت فنلندا عن اكتشافها عيوبا ببعض الأوراق النقدية من فئة500 يورو (452 دولارا) وسط مخاوف من انتشار نسخ مزيفة من العملة الموحدة. من جهة أخرى ارتفع سعر الين مع سعي المستثمرين لبيع اليورو وجني أرباح من ارتفاعه السابق. وأشارت تقارير إلى أن أسعار المستهلكين في منطقة اليورو ارتفعت بمعدل سنوي قدر بـ2% مما قلل من مخاوف أن يدفع العمل باليورو أول العام الأسعار للارتفاع.

فقد ذكر متحدث باسم البنك المركزي أن العلامة المائية التي تثبت صحة الورقة لم تكن موجودة في سبع ورقات تم اكتشافها حتى الآن, معربا عن خشيته من أن يكون المزيد منها متداولا في الأسواق. وتظهر العلامة المائية في ورقة الـ500 يورو على أسفل الجانب الأيمن.

وتوقع مدير المؤسسة التي طبعت أوراق اليورو أن يكون نحو 60 ورقة من فئة 500 غير مطابقة للمواصفات قد طبعت مرجحا أن يكون بعضها قد انتقل إلى خارج فنلندا.

لوحة الأسعار تظهر سعر العملة الأوروبية الموحدة قياسا بالعملات الأخرى عقب بدء التداول الرسمي باليورو (أرشيف)
من جهة أخرى ارتفع سعر الين اليوم مع سعي المستثمرين العائدين من عطلة رأس السنة لبيع اليورو من أجل جني الأرباح بعد ارتفاعه السابق. وترقب المتعاملون بيانات العمالة الأميركية وأجروا صفقات بيع لليورو لجني الأرباح بعد طرحه السلس في 12 دولة أوروبية.

ويعتقد المحللون أن السلطات اليابانية تفضل ينا ضعيفا لدعم الصادرات والحد من الانكماش، لكن المتعاملين قلقون من ارتفاع الين مع نهاية العام المالي الياباني في مارس/ آذار المقبل. وقد ارتفع اليورو أمام العملات الرئيسية الأخرى في وقت سابق هذا الأسبوع بعد طرح العملة الموحدة لكن المتعاملين توقعوا تصحيحا لهذا الاتجاه متشككين فيما إذا كان سيظهر لطرح العملة أثر يذكر في الاقتصاديات الأوروبية أم لا.

جزار إسباني يعطي نقودا باليورو وبجانبه ورقة أسعار توضح سعر اللحم بالعملتين الإسبانية واليورو في مدريد (أرشيف)
ارتفاع الأسعار
في غضون ذلك ارتفعت أسعار المستهلكين في منطقة اليورو بمعدل سنوي قدر بـ2% في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بالمقارنة مع 2.1% في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مما وضع حدا للمخاوف بأن يدفع طرح اليورو في أول العام الأسعار إلى الارتفاع.

وجاءت التقديرات التي أصدرها مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) متماشية مع توقعات المحللين, ومؤكدة تباطؤ التضخم في منطقة اليورو. وقال خبير في الاقتصاد الدولي بلندن إن مخاوف التضخم المرتبطة بطرح اليورو كان مبالغا فيها بعض الشيء. وكان بعض المراقبين يخشون من ارتفاع أسعار السلع والخدمات أثناء فترة التحول من العملات الوطنية إلى اليورو مما يدفع معدلات التضخم إلى أعلى.

التعاملات باليورو
تسعير البضائع باليورو في أحد المراكز التجارية ببرلين
من جانب آخر أعلنت
اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي أن 40% من الصفقات التجارية في منطقة اليورو تمت بالعملة الموحدة في اليوم الثالث لطرح أوراق العملة الموحدة في الأسواق. وقال مسؤول الشؤون النقدية بالمفوضية الأوروبية جيراسيموس توماس في مؤتمر صحفي إن الوضع المتعلق بالمدفوعات في أوروبا يتحسن بشكل جيد، مضيفا أن 97% من آلات الصرف الآلي في منطقة اليورو (أي نحو 197 ألف آلة) عدلت بحيث لا تصرف إلا اليورو بحلول نهاية تعاملات أمس.

وفي ألمانيا والنمسا وإيرلندا ولوكسمبورغ وبلجيكا واليونان وهولندا لا تصرف الآلات فيها سوى اليورو. وأجريت في هولندا 57% من التعاملات باليورو، وفي بلجيكا وفرنسا وإيطاليا والنمسا عقد نحو 25% من الصفقات باليورو. وانضمت للعملة الموحدة جميع دول الاتحاد الأوروبي ما عدا بريطانيا والسويد والدانمارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة