تراجع حاد للاستهلاك باليابان   
الثلاثاء 1430/10/9 هـ - الموافق 29/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:21 (مكة المكرمة)، 11:21 (غرينتش)

أسعار المستهلكين واصلت تراجعها الشهر الماضي بأكبر انخفاض (الفرنسية-أرشيف)

كشفت اليابان اليوم عن تراجع قياسي لمؤشر أسعار المستهلكين في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم خلال الشهر الماضي.

وأوضحت أن أسعار المستهلكين واصلت تراجعها في أغسطس/ آب الماضي بنسبة 2.4% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، في أكبر انخفاض للمؤشر على الإطلاق.

وعزي التراجع بشكل أساسي إلى تراجع أسعار الطاقة، ومن شأن التراجع الكبير لأسعار المستهلكين الزيادة من المخاوف بأن الانكماش قد يؤخر عملية التعافي الاقتصادي والتوجه نحو النمو.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات في تقرير أولي إن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الذي يستثني أسعار الأغذية الطازجة، بلغ 100.1 مقابل 100 عام 2005.

ويتوقع المحللون أن يتراجع المؤشر بشكل أكبر خلال الأشهر القادمة، مع قول البعض إن التأثير السلبي قد يدفع بنك اليابان المركزي إلى مراجعة سياساته النقدية.

وذكرت مصادر يابانية أن التراجع الشهر الماضي جاء متماشيا مع متوسط توقعات السوق، وكان بوتيرة هي الأكبر منذ بدء جمع البيانات عام 1971.

تجدر الإشارة إلى أن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي في اليابان قد تراجع للشهر السادس على التوالي، بينما انخفض بشكل قياسي للشهر الرابع على التوالي.

وظلت أسعار الطاقة هي العامل الأكثر تأثيرا على الأسعار عموما، إذ تراجعت بنسبة 18.6% متأثرة بشكل كبير بهبوط أسعار النفط.

وعلق كبير الاقتصاديين ببنك كريدي سويس في اليابان على ذلك، بالقول إن تراجع المؤشر بشكل أكبر قد يزيد المخاوف بين صناع السياسة بشأن تزايد الانكماش الذي قد يؤخر عملية التعافي الاقتصادي لليابان.

وأضاف هيروميتشي شيراكاوا أن ذلك قد يدفع الحكومة لمراجعة الإجراءات التحفيزية التي طرحها بنك اليابان الذي أبقى سعر الفائدة الرئيسي ثابتا عند مستوى 0.1%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة