إيران تعزز صادراتها لكردستان العراق   
الأربعاء 1426/1/28 هـ - الموافق 9/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:28 (مكة المكرمة)، 1:28 (غرينتش)
أحمد الزاويتي-دهوك
يشهد حجم الصادرات الإيرانية إلى كردستان العراق وتيرة متصاعدة منذ ما يقرب من عشر سنوات.
 
وقد غزت في هذه الفترة البضائع الإيرانية أسواق المدن الكردية كما تزامن هذا النشاط الاقتصادي مع محاولات كردستان العراق  الانفتاح على دول الجوار كإيران وتركيا.
 
 لكن تبقى حتى الآن البضاعة الإيرانية مفضلة لدى المواطن الكردي لكونها أرخص وأوفر من التركية، لذا يحاول الجانب الإيراني استغلال الفرصة للسيطرة على السوق في المنطقة.
 
وفتحت مؤخرا ستون شركة إيرانية معرضا لبضائعها في مدينة دهوك، بعدما كانت قد فتحت نفس المعرض في السليمانية، للتحرك نحو وكلاء جدد في المنطقة. 
 
واهتم الجانبان الإيراني الذي يحاول  تثبيت قدمه الاقتصادي في المنطقة، والكردي الذي يحاول جذب المستثمرين، بالحدث جاعلين منه محفلا اقتصاديا.
 
وفي تصريحات للجزيرة نت قال الخبير الاقتصادي الإيراني زين العابدين من محافظة أذربيجان الغربية إن معدل حجم التبادل التجاري بين إيران وكردستان العراق شهد تصاعدا ملحوظا. فبعدما كان قبل سنوات لا يتعدى 200 مليون دولار سنويا وصل الآن إلى 400 مليون دولار. ويتوقع الخبراء المختصون بهذا الشأن أن يقفز المعدل إلى مليار دولار خلال سنوات قليلة قادمة.
 
دهوك الإستراتيجية
وحول سبب اختيارهم لمدينة دهوك الصغيرة لهذا المعرض قال زين العابدين إن مدينة دهوك تتميز بموقع إستراتيجي تجاري جيد فهي الحلقة التي تربط بين أهم ثلاث دول بالنسبة لإيران وهي العراق وتركيا وسوريا.
 
وكانت غرفة التجارة في مدينة دهوك والتي أشرفت على المعرض قد اشترطت على هذه الشركات أن تكون بضاعتها للعرض فقط لا للبيع، كي يشجع ذلك ـ حسب المسؤولين عن الغرفة ـ تجار المدينة على عمل عقود مع هذه الشركات مستقبلا، وبالتالي يكونون هم من يبيعونها في المنطقة.
 
وفي  لقاء مع الجزيرة نت قال أحمد البريفكي مدير غرفة التجارة في دهوك إن تنظيم المعرض سيساعد في تطوير العلاقة الاقتصادية مع إيران, وأضاف أن الغرفة تنوي تنظيم معرض على الشاكلة نفسها لشركات تركية وفتح سوق حرة في المدينة مستقبلا.
 
وكان مراقبون اقتصاديون توقعوا أن يتحول الانفتاح التجاري الإيراني مع شمال العراق إلى وسطه وجنوبه بعد التغييرات التي حدثت في العراق، إلا أن الأوضاع الأمنية هناك قد تبقى كردستان العراق ساحة مفضلة لديهم لفترة أخرى.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة