راتو يحذر من مخاطر الخلل بالتوازنات العالمية   
الأربعاء 1428/5/14 هـ - الموافق 30/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:03 (مكة المكرمة)، 21:03 (غرينتش)
مدير صندوق النقد الدولي رودريغو راتو (الفرنسية)
حذر مدير صندوق النقد الدولي رودريغو راتو من أن النمو العالمي قد يتضرر إذا لم تنفذ خمسة اقتصادات كبرى تعهداتها مؤخرا بالعمل على إيجاد حل للخلل في التوازنات العالمية.
 
وقال يجب أن تتأكد تلك الدول من أن استمرار السياسات التي وضعتها للتصدي للخلل في التوازنات العالمية فيه ضمان تقليص مطرد ونظامي للخلل في التوازنات وإلا فسيظل الاقتصاد العالمي عرضة لتجدد الضغوط الحمائية وللصدمات الاقتصادية والسياسية التي قد تؤدي إلى انحلال غير منظم لهذه الاختلالات والإضرار بالنمو.
 
وقال راتو في مقال نشر بالإسبانية في صحيفة ريفورما اليومية المكسيكية إن تعهدات تلك البلدان تتيح خارطة طريق بشأن كيفية تقليص الخلل في التوازنات العالمية كما يظهر التزامها بحل المشكلة على المدى المتوسط.
 
لكنه أشار إلى أن الخلل في التوازنات العالمية لم يتشكل بين عشية وضحاها ولن يحل سريعا. وتابع أنه ظهرت في عام 2006 علامات على استقرار الخلل في التوازنات العالمية بل وتحسنها.
 
وكانت الولايات المتحدة والصين واليابان والسعودية وبلدان منطقة اليورو وضعت معا خلال اجتماعات لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي الشهر الماضي سياسات للتصدي للخلل في التوازنات العالمية في مجالات مثل إدارة العملة والنمو والاستثمار.
 
وفي بيان مشترك في أبريل/نيسان حددت تلك الدول أولوياتها لتقليل عجز تجاري أخذ في الاتساع في الولايات المتحدة وإدخال إصلاحات لتعزيز النمو في منطقة اليورو واليابان وتحسين الاستثمار في بلدان منتجة للنفط مثل السعودية وتقليل الاعتماد الصيني الكبير على الصادرات.
 
وجددت الصين تعهدا بزيادة مرونة عملتها اليوان وهي خطوة تطالب بها الولايات المتحدة لتقليل العجز التجاري الضخم بين البلدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة