الشيوخ يرفض خطة أوباما للوظائف   
الأربعاء 1432/11/16 هـ - الموافق 12/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)

أوباما: رفض مجلس الشيوخ لخطة الوظائف ليس نهاية المعركة (الأوروبية)


رفض مجلس الشيوخ الأميركي خطة الرئيس باراك أوباما لخلق الوظائف، في مؤشر على أن الحكومة الاتحادية ستكون يدها مغلولة على الأرجح في اتخاذ خطوات رئيسية لحفز التوظيف قبل انتخابات الرئاسة
في 2012.
 
ولم يتمكن مشروع قانون الوظائف من تخطي عتبه الستين صوتا اللازمة للمضي في بحثه بمجلس الشيوخ، حيث جرى التصويت بنسبة خمسين إلى 49 صوتا.
 
وسعى أوباما خلال الأسابيع القليلة الماضية نحو الدفع بالتشريع المقترح في محاولة لتقليص معدل البطالة البالغ 9.1%.
 
وصوت جميع الأعضاء الجمهوريين المنتمين إلى يمين الوسط وديمقراطيان ضد المضي قدما في بحث مشروع القانون.
 
وفي تعقيبه على هزيمة مشروعه للوظائف قال أوباما إن هذا ليس نهاية الطريق. وأضاف في بيان أن "الاقتراع الذي جرى ليس بأي حال نهاية لهذه المعركة".
 
وأشار إلى أنه سيعمل مع السيناتور الديمقراطي هاري ريد، زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، "لضمان إجراء اقتراع في أقرب وقت ممكن على المقترحات الواردة في مشروع الوظائف كل على حدة".
 
من جهته قال وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر إن إدارة أوباما ستسعى للحصول على موافقة الكونغرس على أكبر قدر ممكن من أجزاء خطة الوظائف بعد رفض مجلس الشيوخ.
 
وأضاف أن الرفض سيؤدي إلى ضعف في نمو الاقتصاد الأميركي وسوق التوظيف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة