أوروبا تعفي شركات صينية من رسوم إغراق   
الخميس 1423/6/28 هـ - الموافق 5/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الاتحاد الأوروبي إنه أعفى سبعة من أكبر الشركات الصينية لصناعة أجهزة التلفزيون من رسوم إغراق كبيرة, وذلك فيما يمثل طوق نجاة لهذا القطاع الذي يعاني من التكدس في الصين ويتزايد اعتماده على الصادرات.

وقال مكتب شؤون الصين بالاتحاد الأوروبي إن الصفقة -التي أبرمت يوم 29 يوليو/ تموز الماضي بعد خلافات استمرت أكثر من عشر سنوات- تقضي بإعفاء الشركات السبع من الرسم البالغ 44.6%, بشرط أن تبيع عددا محدودا من أجهزة التلفزيون بسعر أدنى. ويقدر محللون أن إنتاج هذه الشركات يمثل 90% من السوق المحلية.

وقالت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي في بكين إيزابيل رامالو إن اللجنة التنفيذية للاتحاد "قبلت تعهدا من الشركات الصينية السبع". وأضافت "هذا نوع من الإعفاء من رسم مكافحة الإغراق ولا يسري إلا على هذه الشركات السبع المنتجة لأجهزة التلفزيون, ويسري فقط مادامت هذه الشركات تحترم نظام الحصص والسعر الأدنى المتفق عليه".

وقالت صحف صينية إن النزاع بين الجانبين بدأ عام 1988 عندما فتح الاتحاد الأوروبي تحقيقا في اتهامات بأن الصين تبيع أجهزة التلفزيون بأسعار مخفضة بما يضر بالمنتجين الأوروبيين. وبدأ سريان رسوم مكافحة الإغراق عام 1998 ومازال ساريا. ويقول محللون إن سعر جهاز التلفزيون الصيني العادي الذي يباع دون مميزات خاصة يتراوح بين 100 و200 دولار.

وقال المحللون إن القرار الأوروبي سيتيح لصناعة أجهزة التلفزيون الصينية فرصة, للتغلب على مشاكلها المتمثلة في كثرة عدد المنتجين والمنافسة الشديدة في السوق المحلية والتي أدت إلى حرب أسعار بدأت قبل عشر سنوات وأجبرت العديد من الشركات على التحول إلى صناعات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة