إنشاء منتدى عربي صيني لتعزيز التعاون الاقتصادي   
السبت 9/12/1424 هـ - الموافق 31/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هو جينتاو وموسى في مقر الجامعة بالقاهرة (الفرنسية)
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى التوصل إلى اتفاق على إنشاء منتدى للتعاون بين الدول العربية والصين.

وجاءت تصريحات موسى في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القاهرة مع وزير الخارجية الصيني لي زهاوكسينغ بعد لقاء مع الرئيس الصيني هو جينتاو.

وأوضح موسى أن المنتدى يهدف إلى زيادة التعاون العربي الصيني في كافة المجالات على أن يتم عقد المؤتمر الوزاري الأول للمنتدى في أقرب وقت ممكن.

كما أعلن موسى أنه سيتم الاتفاق على مشاريع في المجالات الاقتصادية والتجارية والتقنية بين الصين والدول العربية.

وعبر عن اعتقاده بأن المنتدى يشكل آلية مهمة لدفع العلاقات العربية الصينية في المجالات السياسية والاقتصادية والإنمائية والثقافية وغيرها.

وأشار إلى أنه سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات والبرامج في إطار المنتدى وسيتم تنفيذها وتفعيلها في المرحلة المقبلة.

وتعد الدول العربية الشريك الاقتصادي السابع للصين, وفقا لبيان الجامعة العربية.

وكان الرئيس الصيني قال الخميس إن حجم المبادلات التجارية بين الصين والدول العربية تضاعف عشر مرات في السنوات العشر الماضية وتجاوز 25 مليار دولار.

وتشمل الصادرات العربية إلى الصين خصوصا النفط الخام والمنتجات الكيميائية, في حين تستورد الدول العربية من الصين معدات كهربائية وأنسجة, حسب البيان.

وتعتبر الكويت والسعودية والإمارات العربية المتحدة وتونس بين الدول العربية الأولى التي تستثمر في مشاريع بالصين.

وزار الرئيس الصيني مصر ضمن جولة أفريقية تشمل الجزائر والغابون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة