إيرباص تظفر بعقد بـ 20 مليار يورو   
الأربعاء 1424/3/27 هـ - الموافق 28/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة إيرباص للنقل العسكري تابعة للجيش الألماني (أرشيف)
وقعت سبع دول أوروبية عقدا مع شركة إيرباص لشراء 180 طائرة نقل عسكرية من تصنيع الشركة مما يدشن رسميا أحد أكبر مشروعات الدفاع الأوروبية وأكثرها طموحا بعد سنوات من التأجيل.

وستسلم هذه الطائرات التي تقدر قيمتها بنحو 20 مليار يورو لست دول أوروبية هي بلجيكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ وإسبانيا إضافة إلى تركيا. وقالت إيرباص إنها تجري محادثات كذلك مع قوات جوية "كبيرة" أخرى مهتمة بالجيل الجديد من طائرات النقل، وهي تتوقع تصدير مئتي طائرة إضافية على مدار العقدين القادمين.

وقال فيليب كامي ورينر هيرتريتش المديران التنفيذيان للشركة في بيان "طائرة أي 400 إم مؤهلة لتحل محل جزء كبير من الأسطول العالمي الحالي لطائرات النقل التكتيكي". وأدركت الدول الأوروبية الحاجة إلى تعزيز قدراتها في النقل الجوي الإستراتيجي خلال حرب الخليج عام 1991.

لكن الصراع في كوسوفو عام 1999 جعل المشروع أكثر إلحاحا عندما واجهت الدول الأوروبية صعوبات في نقل القوات والمعدات والإمدادات إلى منطقة الحرب. وواجهت أوروبا مشكلات أخرى العام الماضي في أفغانستان.

وتنتقد الولايات المتحدة بشدة هذا المشروع وهي ترى فيه خطرا يهدد طائرات النقل الأميركية التي تصنعها شركتا بوينغ ولوكهيد مارتن. وستنظر بوينغ تحديدا إلى أي صفقة بقدر كبير من القلق لأنها تعزز المكانة التجارية لمنافستها إيرباص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة