أميركا تفكر بتحرير تجارتها مع بعض دول أفريقيا   
السبت 1422/11/27 هـ - الموافق 9/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت زوليك
قال الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك إنه سيبحث فكرة إبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع جنوب أفريقيا وبعض الدول المجاورة لها خلال جولة يقوم بها هذا الأسبوع مثيرا بذلك احتمال إبرام واشنطن أول اتفاقية من هذا النوع في القارة الأفريقية.

وقال زوليك في لقاء مع الصحفيين لمناقشة جولته التي تستمر من 12 فبراير/شباط إلى 21 من الشهر نفسه "هذه في حقيقة الأمر مناقشة مبدئية. حسب معلوماتنا فإن هذه أول زيارة يقوم بها ممثل تجاري أميركي للدول الأفريقية الواقعة جنوبي الصحراء".

وأضاف أنه سيناقش خلال جولته التي تشمل كينيا وبوتسوانا وجنوب أفريقيا احتمال إبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع أعضاء الاتحاد الجمركي لدول الجنوب الأفريقي والذي يضم بوتسوانا وناميبيا وليسوتو وسوازيلاند وجنوب أفريقيا.

وتأتي هذه الجولة في وقت بدأت فيه منظمة التجارة العالمية رسميا العمل على عقد جولة جديدة من محادثات التجارة العالمية التي تهدف إلى فتح أسواق جديدة للدول الصناعية ورفع مستويات المعيشة في الدول الفقيرة من خلال زيادة التجارة والاستثمارات.

وقال زوليك "الهدف العام للجولة هو تسليط الضوء على علاقة تجارية متنامية مع دول أفريقيا الواقعة جنوبي الصحراء وتشجيعها, بموجب التزام الرئيس جورج بوش بالعلاقات الاقتصادية مع المنطقة".

ويأتي احتمال إبرام اتفاقية تجارية في أفريقيا في وقت تفكر فيه إدارة بوش في إبرام اتفاقيات للتجارة الحرة مع أستراليا ودول أميركا الوسطى بالإضافة إلى المفاوضات الجارية بالفعل مع سنغافورة وتشيلي.

وقال زوليك إنه سيعلن عن تقديم مساعدات فنية تزيد قيمتهاعلى تسعة ملايين دولار خلال جولته لمساعدة الدول الأفريقية على تحسين قدرتها على المشاركة في المحادثات التجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة