الأمم المتحدة تستعد لتوفير الغذاء لسكان جنوب السودان   
الثلاثاء 1425/12/1 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)
ملايين السودانيين يحتاجون إلى مساعدات عاجلة لمواجهة نقص الغذاء
يواجه برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة تحديات لدعم اتفاق السلام في السودان عبر توفير نحو 300 مليون دولار كمساعدات عاجلة لتوفير الغذاء لـ 3.2 ملايين  نسمة بالجنوب السوادني الذي دمرته الحرب.
 
وقال البرنامج في بيان له إنه سيتم خلال العام الحالي توفير 286 ألف طن من الغذاء لتلبية احتياجات المواطنين في جنوب السودان، معترفا بوجود تحديات تواجه توفير هذه الكمية.
 
وأضاف البيان أن المتضررين من الحرب في الجنوب ينتظرون حدوث تغييرات إيجابية على أوضاعهم داعيا المجتمع الدولي إلى إعلان التزامه بتوفير الاحتياجات العاجلة إضافة إلى دعم عملية إعادة الإعمار التي تحتاج إلى وقت طويل.
 
وأشار بيان برنامج الغذاء العالمي إلى أن إنتاج المواد الغذائية سيقل بنسبة 46% في عام 2005 عن العام السابق بسبب قلة الأمطار وتأخرها مع وجود نصف مليون لاجئ ومشرد تتوقع عودتهم لمنازلهم بعد توقيع الاتفاق، وهو ما يعني نقصا غذائيا متوقعا حسب البيان.
 
يشار إلى أن اتفاق السلام ينهي أطول نزاع في القارة الأفريقية دام 21 عاما وأدى إلى مقتل 1.5 مليون شخص على الأقل ونزوح حوالي أربعة ملايين آخرين عن ديارهم، وتفشي المجاعة في عدد من مناطق السودان.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة