البنوك الإسلامية تدخل اليونان قريبا   
الاثنين 26/11/1429 هـ - الموافق 24/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

افتتاح بنوك إسلامية في اليونان من شأنه أن يحرك اقتصادها (الفرنسية-أرشيف)

شادي الأيوبي-أثينا

أعلن مسؤول مصرفي عربي عن قرب افتتاح بنوك إسلامية في اليونان بعد تجربة عملية خاضتها مصارف عربية عملت في هذا البلد الأوروبي منذ فترة السبعينيات من القرن الماضي.

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف إن المصارف الإسلامية لن تكون مجرد مشروع تجاري في اليونان، بل ستتعدى ذلك إلى جلب مستثمرين عرب، مؤسسات وأفرادا، يصبحون شركاء في المشاريع الاستثمارية الموجودة.

وأضاف أن هذا الأمر سيدفع للاستثمار أكثر في السوق اليونانية وتحريك اقتصادها، لكنه سيتطلب إجراء تعديلات في قوانين البلد، خاصة تلك المتعلقة باعتماد المرونة في شراء وبيع العقارات.

وذكر يوسف أن من بين البنوك اليونانية التي اهتمت بالتجربة الإسلامية "مورفين بنك" و"ألفا بنك" و"البنك الوطني اليوناني" مشيرا إلى أنه سيعود إلى اليونان قريبا للاتفاق على التفاصيل العملية لإدخال الخدمات الإسلامية لتلك المصارف.

عدنان أحمد يوسف قال إن اليونانيين يفكرون في إنشاء مصارف إسلامية مستقلة
(الجزيرة نت)
مصارف مستقلة
وأضاف أنه سيتم التفكير أيضا في إنشاء مصارف مستقلة تنفرد برأس مال وأطر خاصة بها، إضافة إلى هيئة رقابة شرعية تدقق في مدى موافقة تعاملات المصرف مع تعليمات الشريعة الإسلامية.

وأكد يوسف –الذي شارك في المنتدى الاقتصادي الثاني المنعقد في اليونان اليومين الماضيين- أنه ليس من المعقول أن تتعامل المصارف العربية مع مصارف آسيوية وأميركية وأوروبية بينما يتم تجاهل منطقة البلقان القريبة جغرافيا وتاريخيا للعالم العربي.

وأضاف -في حديث للجزيرة نت- أن المصارف الإسلامية في تركيا وصلت إلى مائة فرع، وأن بنوكا إسلامية افتتحت في البوسنة وألبانيا الجارة الشمالية لليونان.

وأشار إلى أن دولا أوروبية بينها بريطانيا أجرت تعديلات في قوانينها لتمكين البنوك الإسلامية من العمل، وأن جامعات بريطانية وفرنسية وألمانية وبلجيكية تعطي درجة ماجستير ودكتوراه في الصيرفة الإسلامية، كما تم توقيع اتفاقية مع جامعة روما لنفس الهدف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة