إضراب عمال مناجم جنوب أفريقيا يقترب من نهايته   
الخميس 7/7/1426 هـ - الموافق 11/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

أصحاب المناجم يعرضون زيادة في الأجور تصل 7% لوقف الإضراب (الفرنسية)

طلب اتحاد عمال المناجم في جنوب أفريقيا من أعضائه الذين دخل إضرابهم عن العمل يومه الخامس قبول عرض لزيادة الأجور في خطوة قد تنهي الإضراب الأسوأ من نوعه خلال 18 عاما في وقت لاحق اليوم.

وعرض أصحاب مناجم الذهب في جنوب أفريقيا على نقابات العمال الليلة الماضية زيادة أجور العمال بين 6% و7%.

وعبّر المتحدث باسم اتحاد العمال موفيرفير ليكورتسوانا عن أمله في تسوية الخلافات في أسرع وقت ممكن.

وأشار إلى أن العرض الذي قدمه أصحاب المناجم في رفع أجور العمال تضمن زيادة بنسب أكبر مما تم تقديمه سابقا، موضحا إرسال عرض رفع الأجور لفروع الاتحاد لمعرفة رد الفعل عليها.

وقد أضرب نحو 100 ألف عضو في الاتحاد عن العمل ونحو 10 آلاف عامل من أعضاء اتحاد التضامن اعتبارا من مساء الأحد الماضي بعد رفض زيادة منفصلة في الأجور من شركة "أنغلوغولد أشانتي" وشركة "هارموني آند ساوث فيلد". ويكلف الإضراب شركات المناجم نحو 20.2 مليون دولار يوميا.

ويشار إلى أن جنوب أفريقيا تمثل أكبر منتج للذهب في العالم رغم تراجع إنتاجها بنسبة 9% عام 2004 حيث بلغ إنتاجها الإجمالي


342 طنا. وتبلغ حصتها في إنتاج الذهب عالميا قرابة 14% مقارنة مع 80% عام 1970.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة