ارتفاع فائض الحساب الجاري الياباني بنسبة 49%   
الخميس 1423/8/4 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمر الارتفاع في فائض الحساب الجاري الياباني في أغسطس/ آب الماضي لكن خبراء ومسؤولين قالوا إن انتعاش ثاني أكبر اقتصاد في العالم يوشك على نهايته. وقالت وزارة المالية إن الفائض ارتفع بنحو 49% ليصل إلى 8.76 مليار دولار.

وعزت الوزارة هذه الزيادة لنمو الصادرات الذي يعد المحرك الرئيسي للانتعاش الاقتصادي إضافة إلى زيادة بنحو 6% في الطلب على السيارات اليابانية من آسيا والاتحاد الأوروبي. كما ارتفع حجم الفائض التجاري للشهر ذاته بنسبة 62.4% بفضل نمو الصادرات بنسبة
5.2% والواردات بنسبة 3.7%.

ورغم ذلك قالت الوزارة إن وتيرة النمو هذه تراجعت بسبب ضعف صادرات السيارات إلى الولايات المتحدة إضافة إلى تراجع الطلب العالمي على آلات النسخ والمعدات البصرية. وقال خبراء اقتصاد إن قوة الطلب في آسيا دعم الصادرات اليابانية لكن ضعف الاستهلاك في الولايات المتحدة بسبب هبوط الأسهم في نيويورك ألقى بأثر بالغ على الصادرات اليابانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة