مصر تطرح عطاء لتطوير قناة السويس   
الاثنين 1435/1/9 هـ - الموافق 11/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)

تدر قناة السويس دخلا سنويا يبلغ نحو خمسة مليارات دولار (الأوروبية)

قال وزير الاستثمار المصري أسامة صالح إن مصر ستضع اللمسات الأخيرة على عطاء لمشروع تطوير قناة السويس بنهاية الشهر.

وتدر قناة السويس دخلا سنويا يبلغ نحو خمسة مليارات دولار، وهي من أهم مصادر الدخل القومي في مصر.

وتسعى مصر جاهدة لاجتذاب استثمارات أجنبية منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك عام 2011. وتضرر الاقتصاد جراء الاضطرابات السياسية التي أعقبت الانتفاضة والصراع على السلطة عقب عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي.

وأعرب صالح عن ثقته في قدرة الاقتصاد على رفع معدّلات الاستثمار الأجنبي المباشر بالسوق المصري. وقال في مؤتمر اقتصادي إن الاقتصاد المصري لديه الإمكانيات لرفع معدلات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الفترة القادمة خاصة، مع تحقق الاستقرار الأمني وتنفيذ خارطة المستقبل الخاصة بالمرحلة الانتقالية.

وأشار إلى أن هناك نيّة لدى العديد من المستثمرين لدخول السوق المصري، وهو ما يسهم في رفع معدل الاستثمار الأجنبي المباشر ودخل مصر من العملات الصعبة، لافتاً إلى أن وزارة الاستثمار ستبدأ في عقد سلسلة من المؤتمرات لاجتذاب المستثمرين العرب والأجانب خلال الفترة المقبلة.

تحفيز
من جهته قال وزير المالية أحمد جلال إن الحكومة تعتزم إطلاق حزمة التحفيز الاقتصادي الثانية قبل نهاية العام الحالي.

وكانت الحكومة قالت في أكتوبر/ تشرين الأول إن حزمة التحفيز الجديدة ستبلغ حوالي 24 مليار جنيه مصري (3.48 مليارات دولار) لكنها أشارت إلى أنها قد لا تطلقها قبل أوائل العام القادم.

وقال جلال للصحفيين على هامش المؤتمر إن الحزمة الثانية ستطلق قبل يناير/كانون الثاني.

في نفس الوقت قال وزير السياحة هشام زعزوع إن الحكومة قرَّرت رفع حالة الطوارئ عن محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر اعتباراً من يوم غد. وأكد أن القرار سينعكس بالإيجاب على حركة السياحة الوافدة.

وأشار إلى أن القرار جاء بعد عرض لوزير السياحة على رئيس مجلس الوزراء بتقارير تفصيلية تتضمن نتائج زياراته لأهم الدول المصدرة للحركة السياحية إلى مصر.

وقد انعكست حالة التدهور الأمني التي شهدتها مصر بالسلب على حركة السياحة الوافدة خاصة على المنتجعات السياحية على ساحل البحر الأحمر، وقامت عدة دول بإصدار تحذيرات لمواطنيها بعدم السفر لمصر، غير أن نحو 18 دولة قامت مؤخراً بإلغاء تلك التحذيرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة