البطالة بمنطقة اليورو بأعلى مستوى   
الخميس 1433/4/8 هـ - الموافق 1/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

البطالة سجلت أعلى مستوى لها أوروبيا في إسبانيا بنسبة 23.3% (الأوروبية-أرشيف)

ارتفع معدل البطالة في منطقة اليورو مسجلا أعلى مستوى له على الإطلاق ببلوغه 10.7% في يناير/كانون الثاني الماضي، ويأتي ارتفاع عدد العاطلين في المنطقة التي تواجه أصعب أزمة ديون
منذ إطلاق العملة الموحدة في عام 2000.

وأوضح مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) في بيان صدر اليوم أن نحو 185 ألف شخص فقدوا وظائفهم في منطقة اليورو المكونة من 17 دولة في يناير/كانون الثاني الماضي وحده، الأمر الذي رفع البطالة من نسبة 10.6% المسجلة في ديسمبر/كانون الأول. وبذلك تتجاوز الزيادة في معدل البطالة توقعات المحللين الذين قدروا بلوغ البطالة مستوى 10.4%

أما بالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي المكون من 27 عضوا فبلغت نسبة البطالة 10.1% في يناير/كانون الثاني الماضي.

وحسب يوروستات فإن عدد العاطلين في الاتحاد الأوروبي بلغ 24.325 مليون شخص من ضمنهم 16.925 مليونا في منطقة اليورو.

وبشكل أكثر تفصيلا، أوضحت البيانات أن البطالة في أوروبا سجلت أدنى مستوى في النمسا بنسبة 4%، فهولندا بنسبة 5% ثم لوكسمبورغ عند 5.1%.

في حين كانت الأعلى في معدل البطالة إسبانيا بنسبة 23.3% فاليونان عند 19.9%، ثم إيرلندا والبرتغال 14.8%.

التباطؤ الاقتصادي لمنطقة اليورو ساعد في خفض تضخم أسعار السلع والغذاء من ذروته التي بلغها العام الماضي عند 3%، وأن ارتفاع أسعار النفط حد من تراجع التضخم

التضخم
وفي مؤشر اقتصادي آخر، أوضح يوروستات أن معدل التضخم أبدى نوعا من الاستقرار  في منطقة اليورو في بداية 2012.

فقد ارتفعت أسعار المستهلكين بشكل طفيف في فبراير/شباط ليبلغ معدل التضخم في منطقة اليورو 2.7% مقابل 2.6% في يناير/كانون الثاني.

وعن سبب استقرار التضخم، بين يوروستات أن التباطؤ الاقتصادي لمنطقة اليورو ساعد في خفض تضخم أسعار السلع والغذاء من ذروته التي بلغها العام الماضي عند 3%، وأن ارتفاع أسعار النفط حد من تراجع التضخم.

ووفقا لمعطيات التضخم، يتوقع أن البنك المركزي الأوروبي سيؤجل أي قرار بشأن خفض أسعار الفائدة لأقل من 1%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة