زيادة المعروض من النفط تثير قلق المنتجين   
الثلاثاء 1426/10/21 هـ - الموافق 22/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)
قطر قلقة من زيادة المعروض في السوق (رويترز)
قال وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية إن المعروض من النفط الخام في السوق حاليا أكبر من الطلب ولا يوجد أي نقص في الإمدادات, مما يثير القلق بشأن مسألة العرض في الربع الثاني من العام القادم.
 
وقال في تصريح للجزيرة نت "إنني أشعر بالقلق إزاء الربع الثاني من العام القادم" وهو فصل يقل فيه الطلب بشكل موسمي على النفط بعد زيادة استهلاك الطاقة في الشتاء.
 
وأضاف العطية أن هناك فائضا في الإنتاج حاليا بل توجد سفن محملة بالنفط ولا تجد مشترين, وهذه مؤشرات على ما قد يكون عليه الموقف في السوق في الربع الثاني من العام القادم.
 
وقال "قد نجد أنفسنا في وضع غير مريح" مشيرا إلى أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تنتج بأقصى طاقتها في الوقت الذي اتخذت فيه قرارا في سبتمبر/أيلول الماضي في فينا بوضع مليوني برميل نفط يوميا من طاقتها الإنتاجية غير المستغلة تحت تصرف السوق.
 
وأوضح أن مسألة تمديد قرار سبتمبر/أيلول سيتم بحثها خلال اجتماع أوبك القادم في ديسمبر/كانون الثاني المقبل بالكويت, وأن هذه المسألة تتوقف على معطيات السوق.
 
وطبقا لاتفاق أوبك في فينا فقد قررت الدول الأعضاء إتاحة الطاقة الاحتياطية غير المستغلة للسوق في محاولة لطمأنة الدول المستهلكة بشأن ضمان إمدادات الطاقة في الوقت الذي زادت فيه أسعار النفط في السوق. ويسري اتفاق فينا من لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من أول أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
كما وافق المجتمعون على الإبقاء على سقف الإنتاج دون تغيير عند 28 مليون برميل يوميا. لكن الإنتاج الفعلي للمنظمة زاد عن 30 مليون برميل يوميا إسهاما منها في كبح جماح الأسعار المرتفعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة