القوات الأميركية تمنع الكويتيين من مواصلة إخماد حرائق الرميلة   
السبت 1424/2/4 هـ - الموافق 5/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إخماد حريق في أحد آبار حقل الرميلة

علم مراسل الجزيرة نت في الكويت من مصادر مطلعة أن القوات الأميركية منعت فريق الإطفاء الكويتي من مواصلة إخماد الحرائق المشتعلة في حقول نفط الرميلة العراقية.

وقال المراسل إن مهمة الإطفاء أسندت إلى شركة متفرعة عن مجموعة "هاليبورتون كامبني" التي كانت تدار حتى عام 2000من قبل نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني مقابل عقد تبلغ قيمته ملايين الدولارات.

وأبلغت المصادر مراسل الجزيرة نت أن السبب في منع فريق الإطفاء الكويتي المصنف دوليا في هذا المجال هو سرعة نجاحه في إخماد الحرائق المشتعلة في بئرين بوقت قياسي.

وقالت إن ذلك أثار لدى الأميركيين الذين يتطلعون إلى تحقيق الربح شعورا بضياع عقد ثمين مما دفعهم إلى الإسراع باستدعاء فريق الإطفاء الكويتي وإبلاغ المسؤولين في وزارة النفط بقرار المنع. وأشارت المصادر إلى أن الفريق الكويتي قام بمهمته دون مقابل، الأمر الذي سبب الحرج للأميركيين.

وقد عقد اجتماع بين مسؤولين أميركيين وقيادات نفطية كويتية أصر فيه الطرف الأول على قرارهم وسمحوا فقط لفريق الإطفاء الكويتي بالعمل عن طريق الشركة الأميركية المذكورة.

يشار إلى أن صفقة إخماد حرائق آبار النفط العراقية أثارت انتقادات داخل الكونغرس الأميركي بسبب إبرام العقد مع مجموعة هاليبورتون كامبني دون اللجوء إلى عملية طرح العطاءات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة