أميركا تدعو الصين لتنفيذ إصلاحات اقتصادية   
الأربعاء 22/2/1435 هـ - الموافق 25/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:56 (مكة المكرمة)، 6:56 (غرينتش)
فرومان: أميركا مهتمة بأن تنفذ الصين الإصلاحات التي تهدف إلى تعزيز الإنتاجية (الأوروبية)

دعت الولايات المتحدة الصين للإسراع بتنفيذ إصلاحات مزمعة لفتح اقتصادها قائلة إنها ستراقب عن كثب التقدم، بينما يعمل مسؤولون أميركيون لتسوية التوترات التجارية الباقية مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال الممثل التجاري الأميركي مايكل فرومان إن بلاده مهتمة بأن تنفذ بكين الإصلاحات التي تهدف إلى تعزيز الإنتاجية وتحويل محور النموذج الاقتصادي للصين من صادرات السلع إلى الاستهلاك المحلي والخدمات.

وأضاف في تقرير لمشرعين أميركيين أن الولايات المتحدة تتشارك في أهداف الإصلاحات لخفض تدخل الحكومة الصينية بالاقتصاد وتسريع انفتاح بكين أمام السلع والخدمات الأجنبية وإصلاح المشاريع المملوكة للدولة، وتحسين الشفافية وسيادة القانون للسماح بمنافسة نزيهة في السوق الصيني.

وأوضح أن بلاده  ستحث الصين على تسريع تنفيذ هذه العناصر المبشرة للإصلاح الاقتصادي التي قررها المؤتمر العام الثالث، في إشارة مؤتمر عقدته قيادة الحزب الشيوعي الصيني الشهر الماضي.

والصين التي انضمت لمنظمة التجارة العالمية قبل 12 عاما أكبر سوق للصادرات الزراعية الأميركية البالغة أكثر من 25 مليار دولار عام 2013، لكن فرومان قال إن سوق الصين يبقى "بين أسواق المنتجات الزراعية الكبرى الأقل شفافية في العالم".

وتشمل قائمة رغبات الممثل التجاري الأميركي فيما يتعلق بالصين خفض الحواجز أمام دخول السوق وزيادة الشفافية والحد من التمييز، وإلزام المشاريع المملوكة للدولة بأن تتنافس مع المشاريع الأخرى على أساس متكافئ ونظام قانوني أكثر كفاءة.

وأعلنت الصين -وهي سوق بما قيمته 450 مليار دولار للسلع والخدمات الأميركية, خططا الشهر الماضي لتوجيه اقتصادها نحو نمو أكثر استمرارية وتحرير أسواقها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة