مردوخ ينسحب من صفقة بي سكاي بي   
الأربعاء 1432/8/13 هـ - الموافق 13/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)

انسحاب مردوخ من الصفقة جاء بعد انتقادات وجهتها له الأحزاب البريطانية (الأوروبية)

رحب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بقرار شركة روبرت مردوخ الإعلامية (نيوز كورب) الانسحاب من مناقصة للاستحواذ على قناة بي سكاي بي، على بعد ساعات من تصويت مجلس العموم على مطالبة الشركة بالتخلي عن الاستحواذ على القناة التي يمتلك 39% من أسهمها.

 

وجاء تعقيب كاميرون بعيد قرار نيوز كورب اليوم الانسحاب من المناقصة، تحت ضغط الانتقادات المتصاعدة من القوى السياسية لمجموعة مردوخ، على خلفية فضيحة تشتبه بتورط صحيفة نيوز أوف ذي وورلد في التنصت على هواتف سياسيين ونجوم ومشاهير بالبلاد.

 

وكان متحدث باسم كاميرون قال قبل قرار تخلي نيوز كورب إن على إمبراطورية مردوخ التوقف عن التفكير في صفقات اندماج جديدة، وترتيب بيتها الداخلي أولا.

 

وعقب الإعلان عن الانسحاب من الصفقة قال زعيم حزب العمال المعارض إد ميليباند إن هذا الانسحاب "انتصار للشعب بعدما صدم من تفاصيل فضيحة التنصت على الهواتف".

 

تصويت برلماني

وفي وقت سابق اليوم تحدث كاميرون أمام مجلس العموم عن تفاصيل تحقيق قضائي حول فضيحة التنصت، خلال مناقشة المجلس التصويت على دعوة تقدمت بها الأحزاب الثلاثة الكبرى وهي المحافظون والليبراليون والعمال تطالب فيها مردوخ بالانسحاب من صفقة الاستحواذ.

 

وكان المليادير السعودي الوليد بن طلال قد صرح الأحد الماضي بألا تغيير على استثمار مجموعته الاقتصادية شركة المملكة القابضة في شركة نيوز كورب على خلفية التطورات الجارية.

 

وقال بن طلال في تصريح هاتفي لوكالة رويترز إن استثمارات مجموعته في شركة مردوخ إستراتيجية وبالتالي لا تفكر في بيع حصتها فيها، ويمتلك بن طلال نسبة 7% من أسهم نيوز كورب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة