ولادة مؤسسة مصرفية إسلامية من اندماج شركتين خليجيتين   
الأحد 1422/3/19 هـ - الموافق 10/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صالح كامل
اتفقت شركة المستثمر الدولي الكويتية ومجموعة دلة البركة السعودية العملاقة على دمج وحداتهما المصرفية والاستثمارية لإقامة واحدة من أكبر المؤسسات المصرفية الإسلامية في المنطقة. وقال رئيس مجلس إدارة دلة البركة صالح كامل إن الصفقة ستفتح آفاقا استثنائية جديدة لتحقيق نمو وربحية متواصلين.

وقالت مجموعة دلة البركة وشركة المستثمر الدولي في بيان مشترك اليوم إن الجانبين توصلا إلى مذكرة تفاهم بشأن تلك "الصفقة الرائدة التي قد تتجاوز قيمتها 300 مليون دولار".

وعلى الرغم من أن البيان لا يتضمن سوى تفاصيل محدودة فقد قال إن الصفقة ترمي إلى "دمج أصول مجموعة من الوحدات المصرفية لمجموعة دلة البركة مع شركة المستثمر الدولي".

وتابع البيان "وستؤدي هذه الصفقة إلى قيام أول مجموعة للخدمات المالية الإسلامية تقدم منظومة متكاملة من الخدمات المصرفية والاستثمارية الإسلامية في أرجاء الشرق الأوسط وأفريقيا".

وقال مسؤول تنفيذي بارز قريب من الصفقة إن شركة المستثمر الدولي ستقوم بدمج الوحدات المصرفية الإسلامية التابعة لدلة البركة والتي تقدم خدمات للعملاء من الأفراد في نحو 11 سوقا بما في ذلك تركيا وجنوب إفريقيا مع عملياتها المصرفية الإسلامية لإقامة أكبر كيان من نوعه في هذا المجال من حيث ما يقدمه من خدمات ومن حيث انتشاره الجغرافي.

وتمثل شركتا الراجحي المصرفية للاستثمار السعودية وبيت التمويل الكويتي -وهما شركتان عملاقتان إقليميتان- قوتين مصرفيتين إسلاميتين رئيسيتين بما تتمتعان به من شبكات محلية كبيرة في مجال تقديم الخدمات المصرفية للعملاء من الأفراد.

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المستثمر الدولي عدنان البحر "ما من مؤسسة مالية أخرى تستطيع تقديم منتجات وخدمات على هذا المدى الجغرافي الواسع. وستقود المجموعة المندمجة الجديدة النمو في الأسواق المالية الإسلامية العالمية".

وتقوم شركة المستثمر الدولي بإدارة أصول مالية تبلغ قيمتها نحو ثلاثة مليارات دولار.


تزيد قيمة صفقة
الاندماج على 300 مليون دولار وتضم شركة المستثمر الدولي الكويتية التي تدير أصولا مالية قيمتها نحو ثلاثة مليارات دولار
وقال المصدر القريب من الصفقة إن مجموعة دلة البركة تتمتع بحصص تتراوح بين 50
و100% من الوحدات المصرفية التي سيجرى دمجها تحت راية شركة المستثمر الدولي، مشيرا إلى أن مجموعة البركة سوف تمتلك حصة تبلغ نسبتها 35% من الكيان الجديد.

وقال مسؤولون تنفيذيون في وقت سابق إن شركة المستثمر الدولي ستدفع أكثر من 300 مليون دولار في شكل أسهم ومبالغ نقدية.

وقال البيان المشترك إن مجموعة دلة البركة ستصبح "مساهما رئيسا" في الكيان الجديد، في حين سترفع شركة المستثمر الدولي رأسمالها لتمويل الصفقة عبر طرح إصدار جديد من الأسهم بسعر 255 فلسا كويتيا (0.83 دولار) للسهم الواحد.

وتبلغ قيمة رأسمال الشركة 17.68 مليون دينار منها أسهم مصدرة قيمتها 176.8 مليون دولار.

وكان صافي أرباح الشركة قد تقلص في العام الماضي إلى 3.818 ملايين دينار من 5.135 ملايين دينار عام 1999، في حين بلغت قيمة أصولها الإجمالية نحو 25 مليون دينار في نهاية عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة