سوء الأحوال الجوية يعطل صادرات العراق النفطية من البصرة   
الأربعاء 1428/1/27 هـ - الموافق 14/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:03 (مكة المكرمة)، 9:03 (غرينتش)
 
أوقف العراق تصدير النفط من ميناء البصرة في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما حال دون رسو الناقلات.
 
وقال مصدر بالميناء إن عمليات التحميل للناقلات الراسية بالميناء استمرت بمعدل 73 ألف برميل يوميا.
 
ويصدر العراق نحو 1.5 مليون برميل يوميا من النفط الخام معظمها عن طريق البصرة.
 
من ناحية أخرى قال وزير النفط العراقي الأسبق عصام الجلبي إن العراق لم يحرز تقدما يذكر في التنقيب والإنتاج والتكرير منذ الغزو الأميركي عام 2003.
 
وأضاف أن البلد الذي كان مصدرا للمشتقات النفطية أصبح يستورد منها حاليا ما قيمته خمسة مليارات دولار سنويا.
 
وأوضح الجلبي في إحدى جلسات الاجتماع السنوي لجامعة كامبريدج لأبحاث الطاقة أن مشكلة أساسية تتمثل في أن جهود وضع قانون موحد لاستكشاف احتياطيات العراق النفطية المقدرة بنحو 115 مليار برميل لا تزال بعيدة عن النجاح في انتظار موافقة المناطق الرئيسية الثلاث وربما في انتظار استفتاء وطني.
 
كما أشار إلى أنه مع وجود أكثر من 70% من احتياطيات النفط العراقية المؤكدة في الجنوب حيث يهيمن الشيعة وأكثر من 20% في الشمال حيث الأكراد أغلبية سيكون من الصعب التوصل لاتفاق على تقاسم الإيردات مع السنة الذين كانوا يحكمون البلاد في السابق. وفي غضون ذلك فإن صحراء غرب العراق لم تستكشف فعليا.
 
وقال الجلبي إن تقنيات مثل الحفر الأفقي


والمسوح السيزمية ثلاثية الأبعاد لم تستخدم وإن آفاق النفط والغاز العراقي في تدهور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة