السعودية تتعهد بزيادة مخزونات النفط العالمية قبل الشتاء   
الأربعاء 1426/3/26 هـ - الموافق 4/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:30 (مكة المكرمة)، 8:30 (غرينتش)

الجبير يؤكد عدم وجود وفرة من النفط في الأسواق العالمية (الأوروبية-أرشيف)

أكد مستشار ولي العهد السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير عدم وجود وفرة من النفط في الأسواق العالمية رغم زيادة المخزونات الأميركية، متعهدا بأن تسمح السعودية بزيادة المخزونات العالمية قبل حلول فصل الشتاء.

وأفاد الجبير أن السعودية تنتج حاليا بمعدل يتجاوز قليلا 9.5 ملايين برميل يوميا مع وجود طاقة إنتاجية احتياطية تبلغ 1.5 مليون برميل يوميا أغلبها من الخامات الأثقل.

وأوضح أن السعودية عرضت على مشترين كميات إضافية إلا أنها لم تتلق عروضا لهذه الكميات.

ولكن الجبير امتنع عن تحديد ما إذا كان إنتاج المملكة سيفوق عشرة ملايين برميل يوميا خلال مايو/ أيار الجاري.

ولم يكشف الجبير عن النطاق المستهدف للأسعار الذي تريده السعودية في أسواق النفط العالمية إلا أنه عندما تكون أسعار النفط الأميركي بمستوى 50 دولارا للبرميل فإن الأسعار تكون مرتفعة جدا في حين أنها لن تؤثر على النمو الاقتصادي عند سعر 40 دولارا للبرميل.

ورجح أن تبقى توسعة قطاع التنقيب عن النفط وإنتاجه بيد شركة آرامكو السعودية المملوكة للحكومة، في حين تحث الشركات الأميركية الرياض على فتح هذا القطاع أمامها.

وتخطط السعودية لإنفاق 50 مليار دولار بهدف رفع طاقتها الإنتاجية إلى 12.5 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العقد الحالي.  

"
زيادة إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وارتفاع المخزونات الأميركية أديا إلى هبوط سعر النفط
"
وتأتي تصريحات الجبير بعد أن أدت زيادة إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وارتفاع المخزونات الأميركية إلى هبوط سعر النفط الأميركي بمقدار 1.42 دولار للبرميل إلى 49.50 دولارا للبرميل محققا أدنى مستوياته منذ 18 فبراير/ شباط الماضي في نهاية معاملات العقود الآجلة.

واستمر تراجع الخام الأميركي خلال التعاملات الآسيوية اليوم وبلغ 49.45 دولارا للبرميل.

ويتوقع زيادة مخزونات النفط الأميركية للمرة الحادية عشرة خلال 12 أسبوعا عندما تنشر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بيانات المخزون في وقت لاحق.

من جهتها أكدت الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية أمس تشجيعها للاستثمارات


والفعالية في قطاع الطاقة سعيا لضمان إمداداتها في وقت تشهد فيه أسعار النفط مستويات مرتفعة جدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة