ساركوزي وميركل يبحثان أزمة اليورو   
الجمعة 1432/1/5 هـ - الموافق 10/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)
ساركوزي اصطحب معه وزراء بارزين للقاء نظرائهم الألمان (رويترز)

تتصدر الأزمة المالية بمنطقة اليورو مباحثات يجريها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم خلال زيارة قصيرة يقوم بها لمدينة فرايبورغ بجنوب ألمانيا.
 
وكان رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون ووزراء بارزون آخرون ضمن الوفد الفرنسي للقاء نظرائهم الألمان.
 
وكان قد تقرر عقد الاجتماع في فرايبورغ قبل عدة أشهر وذلك قبل الإعلان عن أن أيرلندا سوف تحتاج إلى صفقة إنقاذ وأن دولا أخرى مثل البرتغال سوف تتعرض لضغوط السوق.
 
ورفضت ميركل بشكل قاطع دعوات هذا الأسبوع إلى أن تصدر دول اليورو على نحو مشترك سندات خزانة حيث إن جدارة ألمانيا الائتمانية بمفردها من شأنها أن تبعث الطمأنينة في السوق.
 
وأكدت الأحزاب الثلاثة في ائتلاف ميركل مجددا ذلك الموقف في محادثات سياسية جرت خلال الليل واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.
 
وقال رئيس حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي هانز بيتر فريدريش "إننا متفقون على أنه لن يتم إصدار سندات باليورو".
 
وأضاف أن كبار مسؤولي الأحزاب الثلاثة ناقشوا أزمة اليورو على نحو متعمق، ولكنه رفض الكشف عن أي تفاصيل في هذا الصدد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة