أوباما: حفز الاقتصاد مقدم على توازن الميزانية   
الاثنين 1429/11/19 هـ - الموافق 17/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:30 (مكة المكرمة)، 8:30 (غرينتش)

أوباما اعتبر تفادي حدوث ركود عميق في الاقتصاد على رأس أولوياته (الأوروبية-أرشيف)

اعتبر الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما أن حفز الاقتصاد له أولوية على منع حدوث عجز في الميزانية. وطالب الإدارة الأميركية بعدم القلق إزاء التوقعات بحدوث عجز في الميزانية خلال العامين المقبلين بسبب زيادة الإنفاق المطلوب لحفز الاقتصاد المتعثر.

وقال أوباما في مقابلة عبر محطة سي.بي.أس التلفزيونية الأميركية إن هناك إجماعا بين الاقتصاديين في كل من الحزبين السياسيين الرئيسيين في البلاد -الديمقراطي والجمهوري- بضرورة القيام بإجراءات مكلفة لتفادي حدوث ركود عميق في اقتصاد البلاد.

وأضاف أنه يتوجب القيام بما يتطلبه الأمر في الوقت الحالي لجعل الاقتصاد يتحرك من جديد، مشيرا إلى ضرورة إنفاق أموال كافية في الوقت الحالي لحفز الاقتصاد، جاعلا على رأس أولوياته تفادي حدوث ركود عميق.

وتعهد أوباما الذي سيتولى مقاليد السلطة يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل بتمويل كل مقترحاته السياسية، ولكن شدة الانكماش الاقتصادي جعل توازن الميزانية أحد الأمور التي تتراجع في قائمة الأولويات في ظل ظروف تتخذ فيها الحكومة إجراءات استثنائية لحفز النمو الاقتصادي.

وأوضح أن خطة الإنقاذ المالي التي تتكلف 700 مليار دولار والتي أجازها الكونغرس الأميركي قد ساعدت على وقف التدهور جراء الأزمة المالية حتى الآن، رغم أن ما تم إنفاقه هو 300 مليار دولار ولم تظهر بعد تأثيراتها الإيجابية في الاقتصادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة