موازنة الكويت تزيد الإنفاق بـ67%   
الخميس 1431/7/20 هـ - الموافق 1/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)

الموازنة الكويتية الجديدة أقرت بموافقة 39 من أعضاء البرلمان (الفرنسية)

أقر مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) الأربعاء الموازنة العمومية للعام المالي الذي بدأ في الأول من أبريل/نيسان الماضي، ويزيد فيها الإنفاق بنسبة 67.2% عن السنة المالية السابقة.

ووفقا لخطة الموازنة الجديدة فإن حجم العجز المتوقع سيبلغ 7.55 مليارات دينار (26 مليار دولار)، مع نفقات قدرها 16.3 مليار دينار (56.11 مليار دولار)، ارتفاعا من 9.75 مليارات دينار (33.6 مليار دولار) أنفقتها الكويت في السنة المالية الماضية. 

ويرجح مراقبون أن تسجل الكويت العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في نهاية العام المالي القادم أكبر فائض بين دول الخليج العربي، على اعتبار أنها وضعت حسابات الميزانية على أساس تقدير متحفظ جدا لسعر النفط قدره 43 دولارا للبرميل.

والمستوى الذي حددته موازنة الكويت لسعر النفط هو مستوى يقل كثيرا عن الأسعار الحالية في السوق، ومن غير المتوقع أن تشهد تقلبات كبيرة.

وقدرت الكويت -وهي رابع أكبر مصدري النفط في العالم- الإيرادات في السنة المالية الحالية بـ9.72 مليارات دينار (33.5 مليار دولار).

وتتضمن الموازنة الجديدة إنفاقا على خطة للتنمية على مدى أربع سنوات قيمتها 30 مليار دينار (103.3 مليارات دولار) تهدف إلى تنويع اقتصاد البلاد المعتمد حاليا على النفط الخام، وزيادة دور القطاع الخاص.

وجاء إقرار البرلمان للموازنة بعد موافقة 39 من أعضاء البرلمان على الموازنة الجديدة، ومعارضة 21، وامتناع عضو واحد عن التصويت، وسترفع الموازنة إلى أمير البلاد لإقرارها.

يشار إلى أن الكويت تخصص 10% من إيراداتها لصندوق الأجيال القادمة لاستخدامه عندما تنضب مواردها النفطية الضخمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة