غولدمان ساكس يواجه أولى خسائره جراء الأزمة المالية   
الثلاثاء 1429/12/19 هـ - الموافق 16/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)

غولدمان ساكس يعتبر أول بنك استثماري في وول ستريت (أوروبية-أرشيف)

كشف بنك غولدمان ساكس الأميركي عن أول خسارة ربع سنوية له منذ عام 1999 حيث فقد 2.29 مليار دولار خلال الفصل الأخير من سنته المالية جراء الأزمة المالية.

وتثبت هذه الخسارة أن الاضطراب في أسواق المال قد أصاب أفضل المؤسسات المالية إدارة.

ويعتبر غولدمان ساكس أول بنك استثماري في وول ستريت ونظر إليه خلال الفصول الأخيرة على أنه أقوى بنك وسط اهتياج أسواق المال.

وخسر البنك مبلغ 4.97 دولارات لكل سهم فيه خلال ربع السنة المنتهي في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مقارنة مع عائدات خلال الفترة نفسها من السنة المالية الماضية بلغت 3.17 مليارات دولار أو 7.01 دولارات لكل سهم فيها.

وبناء على نتائج مسح لرويترز فقد توقع المحللون في المتوسط خسارة البنك 3.732 دولارات للسهم.

"
التراجع أول خسارة لغولدمان ساكس منذ الربع الأخير من عام 1998 عندما واجهت الأسواق عاصفة أزمة الديون الآسيوية

"
ويشكل هذا التراجع أول خسارة للمجموعة منذ الربع الأخير من عام 1998 عندما واجهت الأسواق عاصفة أزمة الديون الآسيوية.

وسجل البنك عائدات صافية في العام المالي الماضي بلغت 10.7 مليارات دولار.

وصعدت أسهم غولدمان ساكس بنسبة 4.1% خلال تعاملات ما قبل فتح السوق الأميركية.

ووجه المحللون تحذيرات خلال الأسابيع الأخيرة من أن يؤدي هبوط أسعار الأسهم والسندات والاستثمارات الأخرى إلى شطب أصول تبلغ نحو تسعة مليارات دولار في غولدمان.

وشهدت أسهم غولدمان ساكس انخفاضا بنسبة 70% في العام الجاري ونحو الثلثين منذ سبتمبر/أيلول الماضي وسط تبدد ثقة المستثمرين في دور السمسرة في وول ستريت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة