فرنسا تسعى لزيادة استثماراتها في قطر   
الأحد 22/5/1427 هـ - الموافق 18/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)
دوست بلازي: الاقتصاد القطري يحقق نموا استثنائيا (الفرنسية-أرشيف) 
أعربت فرنسا عن اهتمام شركاتها بالاقتصاد القطري الذي يتوقع أن تصل الاستثمارات فيه إلى 130 مليار دولار في السنوات الثماني المقبلة.
 
وقال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الذي يزور العاصمة القطرية، إن بلاده تعي جيدا النمو الاستثنائي الذي يسجله حاليا الاقتصاد القطري.
 
ورحب دوست بلازي في لقاء مع ممثلي مجتمع الأعمال في قطر، بالزيادة الملموسة في عدد العقود التي تفوز بها الشركات الفرنسية منذ 2005، وأعرب عن تأييده لإرساء شراكات جديدة خارج قطاع المحروقات.
 
ورأى الوزير الفرنسي الذي يقود وفدا من رجال الأعمال والمسؤولين في قطاع الأبحاث، أن درب النجاح غالبا ما يمر عبر شراكة وثيقة مع شركات محلية، مذكرا بفتح شركة "بوربون" الفرنسية المتخصصة في خدمات المنصات النفطية البحرية، فرعا لها في قطر في إطار شراكة مع شركة محلية.
 
وقد أجرى رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني محادثات مع وزير الخارجية الفرنسي والوفد المرافق تناولت تعزيز التعاون بين البلدين.
 
وكانت الخارجية الفرنسية أعلنت الخميس أن فرنسا باتت شريكا اقتصاديا مهما لقطر، خصوصا أنها موجودة في عدد كبير من المجالات الاقتصادية النفطية وفي مجال الطيران والبناء والأشغال العامة والاتصالات.
 
وأشارت الوزارة إلى أن ميزان التبادل الجاري مع قطر يميل لصالح فرنسا بفائض قدره 670 مليون دولار.
 
وبحسب الإحصاءات الرسمية، سجلت قطر عام 2005 نموا في إجمالي ناتجها الداخلي بنسبة 33.3% ليصل إلى 43.9 مليار دولار.
 
يشار إلى أن قطر منتج نفطي صغير (726 ألف برميل يوميا في حصص منظمة أوبك)، لكنها تتمتع باحتياطي هائل من الغاز الطبيعي يقدر بـ25 ألف مليار متر مكعب، مما يضعها في المرتبة الثالثة عالميا بعد روسيا وإيران.
 
وتسعى قطر لتصبح أكبر مصدر للغاز المسال في العالم اعتبارا من عام 2010 بإنتاج سنوي يتوقع أن يصل إلى ثلاثين مليون طن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة