تباين الأسهم وارتفاع الذهب والدولار   
الأربعاء 1430/12/1 هـ - الموافق 18/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

مؤشر نيكي يتراجع لأدنى مستوى في ستة أسابيع (الفرنسية-أرشيف)

أغلق مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية على أدنى مستوى في ستة أسابيع، جراء تراجع أسهم البنوك والشركات العقارية. وفي بقية أسواق المال الآسيوية تباين الأداء. وشهدت تداولات اليوم ارتفاع الذهب لمستوى جديد قبل أن يتراجع. وفي أسواق العملة صعد الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

وبختام تعاملات اليوم تراجع مؤشر نيكي بنسبة 0.6% ليصل لمستوى 9676.8 نقطة وهو أدنى مستوى منذ الخامس من الشهر الماضي وسط مخاوف بشأن تحرك البنوك لجمع أموال.

وشهدت تداولات اليوم تراجع أسهم الخطوط الجوية اليابانية إلى أدنى مستوى منذ إعادة إدراجها في البورصة العام 2002.

من جانبه تراجع مؤشر البورصة اليابانية الثاني بنسبة أكبر بلغت 0.8% لينهي عند مستوى 850.06 نقطة.

وفي بقية الأسواق الآسيوية تباين الأداء ففي حين انخفض مؤشر بورصة هانغ سانغ في هونغ كونغ بنسبة 0.7% ليصل لمستوى 22753.99 نقطة، سجلت بورصة شنغهاي للأسهم الصينية الكبرى ارتفاعا بنسبة 0.5% ليصل عند مستوى 3297.27 نقطة.

وفي كوريا الجنوبية ارتفع مؤشر بورصة كوسبي بنسبة 0.9% ليصل لمستوى 1599.62 نقطة.

وفي تداولات اليوم كذلك تراجعت مؤشرات أسواق المال في كل من الهند وإندونيسيا وسنغافورة وتايلند، في حين صعدت مؤشرات أسواق كل من تايوان وأستراليا.

الذهب يواصل صعوده غير المسبوق (الفرنسية-أرشيف)
الذهب

وفي أسواق الذهب الآسيوية ارتفعت أسعار المعدن النفيس في بداية التعاملات لتلامس مستوى قياسيا عاليا جديدا اليوم عند 1143.95 دولار للأوقية غير أنه تراجع إلى نحو 1140 مع اعتقاد بأن الزيادات التي طرأت مؤخرا ذهبت إلى مدى أبعد مما ينبغي.

ففي المعاملات الفورية بلغ سعر الذهب 1139.5 دولارا للأوقية.

وفي ختام تعاملات أمس أنهت سوق نيويورك التعاملات على سعر 1141.5 دولارا للأوقية.

وبلغ سعر عقود الذهب الآجلة لشهر ديسمبر/كانون الأول مستوى مرتفعا عند 1144.7 دولارا بعد ارتفاعه عشرين سنتا عند التسوية إلى 1139.40 دولارا للأوقية في نيويورك وتراجع اليوم إلى 1140.5 دولارا.

الدولار
وفي أسواق العملة صعد مؤشر الدولار الذي يقيس قيمته مقابل سلة من العملات الرئيسية إلى 75.319 نقطة من أدنى مستوى له في 15 شهرا الذي بلغه أمس عند 74.679 نقطة.

ويعزى انتعاش العملة الأميركية إلى تصريحات لصانعي السياسة الاقتصادية في منطقة اليورو مؤكدين على أهمية أن يكون الدولار قويا للاقتصاد العالمي في مواجهة  الأزمة المالية العالمية.

وتأتي تصريحات الأوروبيين مؤيدة لحديث أدلى به رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي بشأن مزايا أن يكون الدولار قويا.

وصرح رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أمس بأن قوة العملة الأميركية هي في مصلحة المجتمع الدولي كله، وأكد على هذا المعنى رئيس وزراء مالية مجموعة اليورو جان كلود جنكر.

وتراجع اليورو الأوروبي إلى مستوى 1.4877 دولار من مستواه السابق أمس عند 1.5 دولار في التعاملات الإلكترونية.

وصعد الدولار مقابل العملة اليابانية عند 89.27 ينا بعد أن لامس مستوى 88.73 ينا في التعاملات الإلكترونية أمس وهو أدنى مستوى له منذ شهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة