اقتصاد منطقة اليورو ينمو 2.7% في 2006   
الجمعة 1428/1/29 هـ - الموافق 16/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)
 
أعلنت المفوضية الأوروبية أن اقتصاد منطقة اليورو حقق خلال 2006 نموا قدره 2.7% ليصل بذلك إلى أعلى معدل له منذ ست سنوات.
 
وقالت المفوضية وهي الذراع المعنية بمراقبة الشؤون المالية بمنطقة اليورو، إنها تتوقع أن يحقق الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة التي تضم 13 دولة نموا قدره 2.4% خلال عام 2007.
 
ويمثل معدل النمو خلال العام الماضي نحو ضعف المعدل الذي تحقق عام 2005 والذي بلغ 1.4%.
 
وقال خواكوين ألمونيا مفوض الشؤون النقدية والمالية بالاتحاد الأوروبي إن النتائج الاقتصادية القوية أظهرت قدرة اقتصاد منطقة اليورو على مواجهة التحديات الخارجية ومن بينها بطء نمو الاقتصاد الأميركي.
 
وسجلت منطقة اليورو عجزا تجاريا بلغ 8.2 مليارات يورو (10.8 مليارات دولار) في 2006 مقارنة مع فائض قدره 16.2 مليار يورو في 2005.
 
من ناحية أخرى فشل وزراء طاقة دول الاتحاد الأوروبي الخميس في الاتفاق على سبل فتح أسواق الغاز والكهرباء أمام مزيد من المنافسة، وتركوا الباب مفتوحا أمام إمكانية تحديد هدف طموح ملزم لاستهلاك الطاقة المتجددة.
 
واجتمع وزراء الطاقة في بروكسل للمرة الأولى منذ أن اقترحت المفوضية الأوروبية إجراءات الشهر الماضي لخفض انبعاثات الغاز المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة الإنتاج من مصادر غير ملوثة للبيئة وفصل شبكات التوزيع عن أنشطة التوليد في مجموعات المرافق الكبيرة.
 
غير أنه اتضح من الخلافات بين الوزراء أن طريق أوروبا نحو تشكيل سياسة مشتركة للطاقة -وهو هدف الاتحاد- سيكون طويلا ومشحونا. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة