تراجع بيع تويوتا 13% في 2009   
الاثنين 1431/2/9 هـ - الموافق 25/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)
استدعاء تويوتا لملايين السيارات نتيجة أعطاب فنية أثر على سمعتها (رويترز)

قالت شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات إن مبيعاتها من السيارات تراجعت على الصعيد العالمي بنسبة 13% في العام 2009 إلى حوالي 7.81 ملايين سيارة، ما قلص من تفوقها على شركة فولكس فاغن الألمانية التي حققت مبيعات قياسية.
 
ويعد هذا تحولا كبيرا منذ العام 2008, حيث أنهت تويوتا 77 عاما من ريادة الشركة الأميركية العملاقة جنرال موتورز عالميا بمبيعات قدرها 8.97 ملايين مركبة بما فيها سيارات هينو ودايهاتسو.
 
وتسعى شركة فولكس فاغن -أكبر شركة سيارات بأوروبا- حاليا لتجاوز تويوتا بحلول سنة 2018 كأكبر شركة سيارات بالعالم.

وذكرت شركة فولكس فاغن أن مبيعاتها سنة 2009 بلغت 6.29 ملايين سيارة بزيادة نسبتها 1.1% عن العام السابق. وأكدت في الشهر الماضي أنها ستشتري 19.9% من شركة سوزوكي اليابانية بأكثر من 2.5 مليار دولار وتعزيز توسعها العالمي.
 
وكانت تويوتا قد تضررت بشدة من الأزمة الاقتصادية العالمية وخفضت الآلاف من فرص العمل.
 
من جهة أخرى قالت صحيفة يومي يوري اليابانية اليوم إن تويوتا ستستدعي نحو مليوني سيارة في أوروبا لإصلاح خلل في دواسات السرعة.

وتضررت سمعة تويوتا المتعلقة بإجراءات سلامة سياراتها في الآونة الأخيرة، بعد سلسلة من استدعاءات لملايين من السيارات في الولايات المتحدة وعشرات الآلاف من السيارات فى الصين.
 
وفي الأسبوع الماضي قالت تويوتا إنها ستسحب 2.3 مليون سيارة في الولايات المتحدة لعلاج مشكلة شائكة في دواسات السرعة.
 
كما استدعي سابقا حوالي 4.2 ملايين سيارة تويوتا ولكزس لإصلاح خلل في الفرش المبطن للسيارة من الداخل يجعله يضغط على دواسات السرعة التي تزيد فجأة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة