انتقادات عنيفة لمشروع توشكى المصري والحكومة تدافع   
الجمعة 1427/3/2 هـ - الموافق 31/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:19 (مكة المكرمة)، 20:19 (غرينتش)
الحكومة ترى أن توشكى باتت تصلح لزراعة أي محصول بجودة عالية (الجزيرة)
ظهرت انتقادات عنيفة مجددا لمشروع توشكى جنوبي وادي النيل بمصر بدعوى أنه من الصعب توفير خمسة مليارات متر مكعب سنويا من مياه بحيرة ناصر لاستصلاح الأراضي.
 
وأكد الخبير الجيولوجي البارز رشدي السعيد أن المشروع فاشل، واتهم القائمين عليه بإهدار عشرة مليارات جنيه (1.7 مليار دولار) لعدم إمكانية توفير المياه من بحيرة ناصر.
 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن المشروع الذي بدأ منذ ثماني سنوات ما زال يتعرض لانتقادات عنيفة رغم إعداد الحكومة 350 دراسة للمشروع، لكنها لم تأت بما كان متوقعا حتى الآن.
  
لكن الانتقادات لم تثن الحكومة عن المضي قدما في المشروع، إذ أنفقت خمس مليارات جنيه للانتهاء من البنية الأساسية اللازمة لاستصلاح حوالي 540 ألف فدان لا ينزرع منها سوى القليل.
 
ورأى رئيس الشركة القابضة للتجارة هادي فهمي أن  الجدل بشأن كفاءة الإنتاجية في توشكى انتهى لأن هذه المنطقة باتت تصلح لزراعة أي محصول بجودة عالية بسبب عدم استخدام الكيماويات أو الهرمونات بها.
 
جاء ذلك في وقت نظمت فيه الحكومة المصرية جولة للسفراء الأجانب بمنطقة توشكى للاطلاع على سير العمل في مشروع العشرين عاما، كما تسميه الحكومة.
 
ومن جانبهم طالب السفراء الأجانب الحكومة بضرورة الحصول على شهادة جودة من بيوت الخبرة العالمية بشأن المشروع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة