الخزانة الأميركية تضخ ستة مليارات دولار في جنرال موتورز   
الثلاثاء 1430/1/3 هـ - الموافق 30/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)

تسعى جنرال موتورز للحصول على برنامج إنقاذ لتجنب إشهار إفلاسها (الفرنسية-أرشيف)

قررت وزارة الخزانة الأميركية ضخ خمسة مليارات دولار في شركة جي أم أي سي لتمويل السيارات -الذراع التمويلية لجنرال موتورز- ويأتي الدعم جزءا من اتفاق أعلن بالأمس يفيد بتحول الشركة من شركة تمويل إلى شركة مصرفية قابضة مما يتيح لها مرونة أكبر في الحصول على مساعدات اتحادية وبأسعار فائدة منخفضة.

وسيتيح التحول من توسيع القروض التي تقدمها الشركة لمشتري السيارات وبتكلفة أقل.

ووافقت الوزارة كذلك على تقديم مليار دولار قرضا لجنرال موتورز من أجل تمكينها من إعادة تنظيم شركتها التمويلية. ويأتي القرض إضافة إلى مبلغ قيمته 13.4 مليار دولار أقرته الإدارة الأميركية في وقت سابق من الشهر الجاري لإقراضه لشركتي جنرال موتورز وكرايسلر.

يذكر أن مبيعات جي إم أي سي قد تراجعت بنسبة 22% هذا العام حتى نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن نفدت السيولة النقدية وقصرت القروض على الأشخاص الذين يتمتعون بسجل ائتماني قوي.

يشار إلى أن جي إم أي سي قد مولت حوالي 35% من عملاء جنرال موتورز العام الماضي.

وتسعى جنرال موتورز -التي باعت 51% من أسهم جي إم أي سي في 2006 لمجموعة شركات- إلى الحصول على برنامج إنقاذ اتحادي دائم بهدف تجنب إشهار إفلاسها.

تجدر الإشارة إلى أن سهم جنرال موتورز قد تراجع بنسبة 86% من بداية العام ليصل سعره إلى 3.60 دولارات هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة