تراجع طفيف بإنتاج سوريا النفطي   
الأربعاء 27/12/1432 هـ - الموافق 23/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)
جدل بشأن عقوبات النفط الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا (الجزيرة-أرشيف)

قالت سوريا إن إنتاجها من النفط الخام تراجع بنسبة 2.4% في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 103.3 ملايين برميل أي ما يعادل 378 ألف برميل يوميا.
 
وقالت وكالة الأنباء السورية إن صادرات البلاد النفطية في الفترة من يناير/كانون الثاني حتى سبتمبر/أيلول الماضيين بلغت 35.41 مليون برميل أن بواقع 130 ألف برميل يوميا.
 
يشار إلى أن سوريا تعاني ومنذ عدة أشهر نقصا في المنتجات النفطية خاصة المازوت والغاز، وذلك بسبب هجمات على خطوط نقل النفط وشحن الغاز والمازوت من المصافي إلى مناطق الاستهلاك.
 
وسيبعث التراجع الطفيف في إنتاج سوريا من النفط، رغم الانتفاضة المناهضة للرئيس بشار الأسد المستمرة منذ ثمانية أشهر، على بعض الارتياح للسلطات التي تكافح للتكيف مع عقوبات الاتحاد الأوروبي على النفط السوري التي دخلت حيز التنفيذ هذا الشهر.
 
وقالت مصادر في الصناعة قبل أسبوعين إن شركتي النفط الكبيرتين رويال داتش شل وتوتال خفضتا إنتاجهما من النفط السوري بعد أن أثنت العقوبات الأميركية والأوروبية العملاء عن الخام السوري.
 
وأعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على صادرات النفط السوري في سبتمبر/أيلول الماضي مع السماح بمتابعة العقود القائمة حتى 15 نوفمبر/تشرين الثاني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة