أنان يريد تحقيقا مستقلا حول النفط مقابل الغذاء   
السبت 1425/1/29 هـ - الموافق 20/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كوفي أنان

طلب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس الجمعة إجراء تحقيق مستقل "على مستوى عال" حول المخالفات المحتملة التي ارتكبت في إدارة برنامج النفط مقابل الغذاء.

وقال دبلوماسيون إن أنان ذكر في رسالة إلى الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن إن التحقيق يتطلب دعم المجلس وإنه سيرفع إليه اقتراحا أكثر تفصيلا الأسبوع المقبل على الأرجح.

وكان أنان اعتبر أن "من المحتمل جدا" أن تكون "مخالفات" قد حصلت في إدارة البرنامج الذي أقر لمساعدة الشعب العراقي إبان نظام صدام حسين.

وأكدت وسائل إعلام أميركية أخيرا أن نظام صدام حسين اختلس بالتآمر مع شركات غربية, مليارات الدولارات من البرنامج.

وقالت وسائل الإعلام نقلا عن رسميين سابقين ووثائق عرضها مجلس الحكم الانتقالي في العراق, إن المبالغ الناجمة عن رشى دفعتها الشركات التي تعاملت في المجال التجاري مع العراق في ظل صدام حسين, كانت تودع في مصارف بالأردن ولبنان وسوريا أو دول أخرى.

وحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية, فإن شركات روسية وأوروبية ووسطاء عربا إضافة إلى شركات حكومية تتخذ من الصين أو الشرق الأوسط مقرا لها, كانت متورطة في مثل هذه العمليات.

وبرنامج "النفط مقابل الغذاء" وضع عام 1996 للحد من تأثير العقوبات الدولية على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة