ألمانيا تسعى للمحافظة على لقب بطل الصادرات العالمية   
الأربعاء 1425/9/13 هـ - الموافق 27/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)

تتطلع ألمانيا صاحبة أكبر الاقتصادات الأوروبية إلى المحافظة على لقبها كبطل الصادرات العالمية في العام الحالي.

ولكن الاتحاد الألماني لبائعي الجملة والمصدرين حذر اليوم الخميس من تباطؤ الطلب الأجنبي على المنتجات الألمانية في العام 2005.

وتوقع الاتحاد ارتفاع صادرات البلاد بنسبة 9.5% لتصل قيمتها 914 مليار دولار (725 مليار يورو) في العام الجاري، رغم أن ارتفاع أسعار النفط والطاقة ومعدلات التبادل التجاري غير محبب.

وأوضح رئيس الاتحاد آنتون بورنر في مؤتمر صحفي عقد في برلين اليوم أنه من المتوقع نمو الواردات بنسبة 6.5% ليبلغ حجمها 567 مليار يورو، مما سيؤدي إلى تحقيق البلاد فائضا تجاريا بقيمة 158 مليار دولار في العام 2004.

وحصلت ألمانيا على لقب بطل الصادرات العالمي الذي منحتها إياه منظمة التجارة العالمية عام 2003، ويبدو أن اللقب سيبقى مضمونا للعام الحالي أيضا.

وكانت ألمانيا سجلت نسبة 4.4% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي مع نسبة 10% من الصادرات العالمية في العام الماضي.

يشار إلى أن الولايات المتحدة ذات أكبر اقتصاد في العالم قد حصلت عام 2003 على نسبة 21% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، ولكنها لم تبلغ إلا 9.7% من الصادرات العالمية.

وفي نطاق الأعمال الألماني استطاعت شركة ساب.أي.جي لبرامج الكمبيوتر الخاصة بإدارة الأعمال، القفز بأرباحها الصافية في الربع الثالث من العام الحالي إلى 366 مليون دولار لارتفاع مبيعاتها العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة