تغريم بنك سوسيتيه جنرال أربعة ملايين يورو   
الجمعة 1429/7/1 هـ - الموافق 4/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)
مقر بنك سوسيتيه جنرال في باريس (الفرنسية-أرشيف)
 
حكمت هيئة الرقابة على المصارف الفرنسية على بنك سوسيتيه جنرال بدفع غرامة أربعة ملايين يورو بسبب "تقصير خطير في نظام الرقابة الداخلي" سمح بعملية تزوير كبرى نسبت إلى الوسيط جيروم كيرفييل.
  
وقال بيان للجنة المصرفية في باريس إن التقصير في الرقابة التسلسلية تواصل لفترة طويلة من دون أن يتيح نظام الرقابة الداخلي كشفه.
  
ويكشف قرار لجنة الرقابة على المصارف أيضا تقصيرا "فاضحا" في نظام الرقابة الداخلي يتجاوز القصور الفردي البسيط، وهو ما مكن من تطور عملية التزوير وعواقبها المالية الخطيرة.
  
وكيرفييل موظف يعمل بأحد فروع سوسيتيه جنرال ويبلغ من العمر31 عاما، ويشتبه في قيامه بعمليات تزوير سببت خسارة البنك مليارات اليوروهات.
 
واتهم ذاك الموظف يوم 28 يناير/ كانون الثاني بالتزوير والدخول إلى نظام معطيات معلوماتية وإساءة استخدام الثقة، وأطلق سراحه من السجن في مارس/ آذار بعد استئناف ضد اعتقاله.
 
لكنه ما زال قيد تحقيق رسمي بشأن خيانة الأمانة، وإساءة استخدام أجهزة الحاسوب والتزوير.
 
وتعود عملية الاحتيال التي ألحقت بسوسيتيه جنرال خسائر تصل إلى 4.9 مليارات يورو إلى التاسع عشر من يناير/ كانون الثاني الماضي، عندما اكتشفها البنك ليعلن عنها لاحقا في الرابع والعشرين من الشهر نفسه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة