فيتش تخفض تصنيف بريطانيا الائتماني   
الجمعة 1434/6/9 هـ - الموافق 19/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)
يعد الخفض إحراجا لحكومة كاميرون المحافظة التي وعدت بخفض عجز الموازنة وحماية تصنيف البلاد (رويترز)

تلقى تصنيف بريطانيا الائتماني صفعة أخرى اليوم بعد أن خفضته للمرة الثانية وكالة عالمية للتصنيف.

وقالت وكالة فيتش إنها خفضت تصنيف بريطانيا إلى 2 أيه من 3 أيه،  مستشهدة بتوقعات اقتصادية ومالية ضعيفة. لكنها قالت إن النظرة المستقبلية لبريطانيا "مستقرة"، مما يعني استبعاد اتخاذ قرار بخفض آخر في القريب.

ويعد الخفض إحراجا لحكومة ديفد كاميرون المحافظة التي وعدت بخفض عجز الموازنة وحماية تصنيف البلاد عندما جاءت للسلطة عام 2010.

وكانت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني خفضت تصنيف بريطانيا في فبراير/شباط الماضي، وقالت وكالة ستاندرد أند بورز إن هناك احتمالا بـ1 إلى 3 بأن تحذو حذو الوكالتين الأخريين.

وقد أدى ضعف الاقتصاد إلى تأجيل برنامج الحكومة لخفض العجز لعدة سنوات، حتى إن صندوق النقد الدولي الذي يؤيد بصور عامة إجراءات التقشف نصح بريطانيا بتخفيفها.

واعترف وزير الخزانة جورج أوزبورن الشهر الماضي بأن النمو هذا العام سيبلغ نصف التوقعات، كما سيزيد الدين العام لعدة أعوام قادمة.

ومن المتوقع أن تظهر أرقام تصدر الأسبوع القادم أن الاقتصاد البريطاني سقط في الركود في الربع الأول من العام الجاري.

وقالت فيتش إنها خفضت توقعاتها لنمو الاقتصاد البريطاني في 2013 و2014 إلى 0.8% و1.8% على التوالي من 1.5% و2% في توقعات صدرت قبل ستة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة