تحسن ثقة المستثمرين بالاقتصاد الألماني   
الثلاثاء 1430/9/26 هـ - الموافق 15/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)

المعطيات الجديدة تشير لتوجه الاقتصاد الألماني إلى استقرار أكبر (رويترز-أرشيف)

رجح مركز الأبحاث الاقتصادية الأوروبية (زد إي دبليو) حدوث ارتفاع في ثقة المستثمرين الألمانيين بشكل طفيف في الشهر الجاري، الأمر الذي يدلل على أن أوضاع أكبر اقتصاد في أوروبا تتجه للاستقرار.

وأوضح المركز أن مؤشره الشهري الذي يقيس الحالة المعنوية بين المحللين ومسؤولي الشركات الاستثمارية قد ارتفع بمقدار 1.6 نقطة ليصل إلى 57.7 نقطة.

وعلق رئيس المركز فولفغانغ فرانز بالقول إن "التوقعات الاقتصادية لألمانيا متفقة مع صورة أن الاقتصاد الألماني يتعافى ولكن بوتيرة بطيئة". وأضاف أن المؤشر أظهر استقرارا أكبر للتوقعات الاقتصادية الإيجابية الخاصة بالخبراء الماليين.

وكشفت الدراسة أن الآمال في حدوث تحسن أكبر في الاقتصاد الألماني اعتمدت بالأساس على تعافى الاقتصاد العالمي وتحسن توقعات المصدرين الألمانيين بشكل أفضل.

وحذرت الدراسة من أن توقعات الأشهر الستة القادمة ستتأثر بشدة بانتهاء برنامج الحكومة لدعم مشتريات السيارات الجديدة الذي ضخ روحا جديدة في صناعة السيارات المتعثرة كما ستتأثر بالزيادة المتوقعة في عدد العاطلين.

يشار إلى أن ألمانيا خرجت من أعمق مرحلة تراجع اقتصادي منذ أكثر من ستة عقود في الربع الثاني من هذا العام مع نمو اقتصاد البلاد بنسبة بلغت 0.3% في الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو/حزيران فيما كان محللون يتوقعون أن يتباطأ الاقتصاد خلال تلك الفترة بنسبة 0.2%.

توقعات بنمو الصادرات الألمانية 10% العام المقبل (رويترز-أرشيف)
ارتفاع الصادرات
وتوقعت رابطة التجارة الخارجية وتجارة الجملة في ألمانيا ارتفاع معدلات الصادرات الألمانية خلال العام المقبل بنسبة 10% على الأقل.

وأعربت الرابطة عن أملها في عدم تراجع معدلات إنفاق المستهلك الألماني مع بقاء معدلات البطالة على ارتفاعها الطفيف.

وتوقعت الرابطة انخفاض قيمة مبيعات تجارة الجملة خلال العام الجاري بنسبة 14% إلى 730 مليون يورو، كما توقعت الرابطة انكماش الاقتصاد الألماني خلال العام الجاري بنسبة 4.5% من إجمالي الناتج المحلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة