أستراليا توقع اتفاقين لتجارة الماشية مع الأردن والسعودية   
الجمعة 28/3/1426 هـ - الموافق 6/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)

سفينة الأغنام الأسترالية التي بقيت هائمة بالبحار بعد رفض السعودية تسلم شحنتها (رويترز-أرشيف)
وقعت أستراليا والأردن مذكرة تفاهم حول تجارة الماشية تلافيا لتكرار الحادث الذي وقع منذ عامين واضطرت فيه سفينة تحمل شحنة أغنام للبقاء هائمة في البحار ثلاثة أشهر.

وأعلن وزير الزراعة الأسترالي وارن تروس اليوم الجمعة توقيع المذكرة مع شريك تجاري رئيسي في عمان، بحيث تتضمن الترتيبات الخاصة بتفريغ شحنات الماشية من السفن عندما تظهر أي مشاكل عند الوصول.

يأتي هذا الإعلان بعد توقيع اتفاقات مماثلة مع السعودية أمس ومع إريتريا الأسبوع الماضي ومع الكويت في مارس/ آذار الماضي ومع الإمارات في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتغطي الاتفاقات التي وقعتها أستراليا نحو 75% من صادراتها من الأغنام إلى دول الشرق الأوسط.

وأشار تروس إلى أن أستراليا تجري مفاوضات مع دول أخرى في المنطقة بهدف توقيع اتفاقات مماثلة.

وجاء إبرام هذه الاتفاقات بعد أن أثيرت ضجة عالمية قبل عامين عندما ظلت السفينة "كورمو إكسبريس" هائمة في البحار وعلى متنها شحنة تبلغ نحو 58 ألف رأس من الأغنام لنحو ثلاثة أشهر في أعقاب رفض السعودية السماح بتفريغ الشحنة لأسباب صحية.

ولجأت أستراليا أكبر مصدر للماشية في العالم لإيقاف الصادرات للسعودية أكبر أسواقها وحلت المشكلة في نهاية الأمر بتفريغ الشحنة في إريتريا.

ورغم حملة شنتها جماعات حماية حقوق الحيوان لإنهاء تجارة الماشية في أستراليا أكدت الحكومة الأسترالية استمرار هذه التجارة التي تدر مليار دولار أسترالي (780 مليون دولار أميركي) سنويا.

وتستورد دول شرق أوسطية وآسيوية الأغنام الحية والماشية من أستراليا لذبحها وبيع لحومها طازجة في الأسواق المحلية.

ويشكل الأردن ثاني أكبر سوق للأغنام الأسترالية لاستيراده ما يفوق 825 ألف رأس قيمتها 52 مليون دولار أسترالي في العام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة