كاميرون يحتج بأسعار الغذاء للبقاء بالاتحاد الأوروبي   
الأحد 1437/8/16 هـ - الموافق 22/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون من أن أسعار الأغذية ستزيد إذا قررت البلاد الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء المزمع إجراؤه في 23 يونيو/حزيران المقبل، مشيرا إلى انخفاض محتمل في قيمة الجنيه الإسترليني.

وكتب كاميرون في صحيفة صن البريطانية الشعبية أن "ضعف العملة يعني زيادة تكلفة الواردات، وارتفاع تكلفة الغذاء، وارتفاع تكلفة الأعمال، ونعلم جميعا إلى ماذا سيؤول ذلك، إلى أسعار أعلى في المتاجر".

وأضاف في مقاله الذي نشر اليوم الأحد أن متوسط فاتورة الأغذية والمشروبات الأسبوعية للأسرة سيرتفع نحو 3% أو ما يوازي 120 جنيها إسترلينيا (174 دولارا) سنويا، وأن تكلفة الملابس والأحذية ستزيد 5% أي مئة جنيه إسترليني (145 دولارا) سنويا.

وتصاعدت في الفترة الأخيرة دعوات كاميرون ووزير ماليته جورج أوزبورن للتصويت لصالح بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، حيث يحذران من التأثيرات المباشرة للخروج على المواطن البريطاني العادي، وحذر أوزبورن مالكي المنازل يوم الجمعة من أن أسعار المنازل ستنخفض بنسبة 10% إلى 18% إذا انسحبت بريطانيا من الاتحاد.

وأظهرت ستة من آخر سبعة استطلاعات نشرت الأسبوع الماضي أن الحملة الداعية لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي تتقدم على دعوات خروجها من الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة