السماح للشركات الأجنبية باستكشاف ثروات روسيا   
الثلاثاء 15/12/1428 هـ - الموافق 25/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:14 (مكة المكرمة)، 23:14 (غرينتش)
قوانين تحول بين ثروات روسيا الطبيعية وبين المستثمرين الأجانب (الأوروبية-أرشيف)
أعلن وزير الموارد الطبيعية الروسي يوري تروتنيف الاثنين السماح للشركات الأجنبية باستكشاف الحقول والمناجم الإستراتيجية الروسية بعد إقرار تعديلات العام القادم من مجلس الدوما (البرلمان).
  
ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن تروتنيف قوله إنه لم يكن يحق للشركات التي يملك أجانب أكثر من نصف رأسمالها المشاركة في مناقصات استكشاف الثروات الإستراتيجية، إلا أنها ستتمكن من  ذلك مستقبلا " بقرار من لجنة حكومية".
  
ووافقت الحكومة عام 2005 على الخطوط العريضة لنص اقترحته وزارة الموارد، وفرضت صيغته الأولى قيودا على استثمار الشركات الأجنبية في الموارد الطبيعية الروسية، ما حجب رؤوس الأموال الخارجية الضرورية لاستثمارها.
 
وتعتبر الثروات إستراتيجية إذا تجاوزت 70 مليون طن من النفط، أو 50 مليار متر مكعب من الغاز، أو 50 طنا من الذهب، أو 500 ألف طن من النحاس، إضافة إلى المناجم والحقول الموجودة في الهضبة القارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة