صرف جزء من رواتب الموظفين الفلسطينيين   
الاثنين 1428/4/20 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
سلام فياض (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير المالية الفلسطيني سلام فياض إنه صرف جزءا من رواتب الموظفين الفلسطينيين للمرة الأولى اليوم الأحد،  في مسعى لتجاوز الحصار الغربي المفروض منذ عام على الحكومة التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ورفضت نقابة العاملين في الوظيفة الحكومية المدفوعات واعتبرتها غير كافية وهددت بالدعوة لإضراب مفتوح للمطالبة بصرف الرواتب كاملة إلى جانب الرواتب المتأخرة.
 
وإلى جانب الأموال التي قدمها فياض تلقى موظفو الحكومة علاوات من برنامج مساعدات وضعه الاتحاد الأوروبي. ويمثل مجمل هذه الأموال نحو نصف الرواتب العادية.

وقال فياض إن السلطة ستواصل دفع نصف الرواتب للجميع إلى أن يتضح الوضع المالي.
 
وطلب فياض من إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إعطاء الضوء الأخضر للدول المانحة والبنوك باستخدام حساب منظمة التحرير الفلسطينية بما يسمح له بتجاوز الحظر على التحويلات البنكية لحكومة الوحدة الفلسطينية.

ولم تصدر إدارة بوش أي قرار رسمي بعد بشأن الحساب البنكي لمنظمة التحرير.

ودفع قسم كبير من الرواتب الجزئية من آلية المساعدة المؤقتة التي يقودها الاتحاد الأوروبي ودفعت مخصصات قدرها 370 دولارا لكل الموظفين والمتقاعدين المؤهلين في الحكومة الفلسطينية.
 
ولم يتقاض موظفو الحكومة رواتبهم كاملة منذ تولت حماس السلطة في مارس/ آذار 2006. ودفعت بعض الأموال في السابق عن طريق مكتب الرئيس محمود عباس لكن بشكل متقطع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة