مصر تتسلم قريبا دفعة من قرض بمليار دولار   
الأربعاء 2/1/1424 هـ - الموافق 5/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول بالبنك الدولي إن البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية سيصرفان الدفعة الأولى من قرض قيمته مليار دولار لمصر في غضون شهرين أو ثلاثة.
وقال جمال الكبي نائب ممثل البنك الدولي في مصر إن القاهرة ستتسلم 250 إلى 300 مليون دولار من المعونة في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر.

وجاءت تصريحات مسؤول البنك الدولي في وقت أجرى فيه وفد زائر من البنك محادثات مع مسؤولين مصريين. وقال الكبي إن الهدف من القرض هو دعم التدابير التي اتخذتها الحكومة مثل تحرير سعر الصرف في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي. وأضاف أن القرض سيصرف على ثلاث أو أربع دفعات.

وفي الأسبوع الماضي جددت مصر طلب القرض الذي حصلت على وعد بتقديمه قبل عام. وكان هذا الطلب جمد في منتصف العام الماضي عندما انتعشت إيرادات السياحة بالنقد الأجنبي بمعدل أسرع من المتوقع بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وتزايدت التكهنات في الأيام الأخيرة عن احتمال تجديد طلب القرض للمساعدة في تغطية نقص حاد في العملات الأجنبية لدى البنوك وللقضاء على السوق السوداء التي ازدهرت في العملة بعد تعويم الجنيه المصري.

وقال مصدران منفصلان إن الجنيه المصري شهد تحسنا في تعاملات السوق السوداء إذ ارتفع إلى 5.90/6.20 جنيهات للدولار اليوم إثر الإعلان عن تجدد المحادثات بشأن القرض بعد أن انخفض إلى نحو سبعة جنيهات للدولار يوم الأحد الماضي. واستؤنفت المحادثات اليوم.

وأعرب بعض المحللين عن قلقهم من أن تكون السلطات المصرية تتحكم حتى الآن في أسعار الصرف الرسمية التي تدور حول 5.62 جنيهات للدولار. وقال الكبي إن مصر ستتخذ عدة خطوات بما في ذلك تحرير التجارة والجمارك وتحسين مناخ الاستثمار وإصلاح القطاع المالي في إطار المساعي الرامية لإحياء الاقتصاد المتعثر.

وأضاف أن "الحكومة ستتخذ الكثير من الإجراءات في العام المقبل أو العام ونصف العام المقبل لاستكمال ما بدأته"، مشيرا إلى أن البنك سيؤيد هذه الإصلاحات من خلال صرف القرض. وقال بيان أصدره البنك الدولي "الوفد الزائر سيختتم المرحلة الأولى من العمل هذا الأسبوع وسيتلوه فرق فنية أخرى خلال الأسابيع القليلة المقبلة لاستكمال الجوانب التفصيلية". ومن المقرر أن يشترك البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية مناصفة في تقديم القرض لمصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة