أوباما: الاقتصاد في الطريق الصحيح   
السبت 1430/11/12 هـ - الموافق 31/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
أوباما يحذر من فقدان المزيد من الوظائف (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن التقارير التي ذكرت أن الاقتصاد الأميركي عاد للنمو وأنه تم توفير مليون فرصة عمل بمساعدة خطة الحفز الاقتصادي تؤكد أن إدارته تسير في الاتجاه الصحيح، لكنه حذر من أن الاقتصاد قد يفقد المزيد من الوظائف.

وارتفع معدل البطالة إلى أعلى مستوى في 26 عاما ليصل إلى 9.8% في سبتمبر/أيلول الماضي وقد يصل إلى 10% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي طبقا لتقرير يصدر هذا الأسبوع.
 
وقالت الحكومة الأميركية هذا الأسبوع إن الاقتصاد الأميركي نما بنسبة 3.5% في الربع الثالث من العام الحالي، مما يمثل أول إشارة إلى أن فترة الركود التي بدأت في ديسمبر/كانون الأول 2007 في طريقها للانتهاء.
 
وقال البيت الأبيض إن خطة الحفز الاقتصادي التي كان أساسها زيادة الإنفاق وخفض الضرائب استطاعت توفير أكثر من مليون فرصة عمل.
 
وقال أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي إن ذلك يعني أن إدارته تسير في الاتجاه الصحيح، مشيرا إلى أن الاقتصاديين قبل أشهر فقط كانوا يخشون انكماشا يدخل الاقتصاد فيما يشبه فترة الكساد الكبير.
 
وقالت إدارة أوباما إنها استطاعت توفير مليون وظيفة بسبب المساعدات الاقتصادية المباشرة لخطة الحفز إضافة إلى خفض للضرائب ضمن الخطة.

لكن عددا من الجمهوريين انتقدوا هذه الأرقام. وقال زعيم الجمهوريين في مجلس النواب متشل مكونيل إن الأرقام مربكة حيث إن الاقتصاد الأميركي خسر في الواقع ثلاثة ملايين وظيفة منذ وافق الكونغرس على خطة الحفز.
 
واعترف أوباما في خطابه الأسبوعي بأن النمو الاقتصادي لا يمكن أن يكون بديلا لنمو سوق العمل. وقال إن الأرقام التي ستصدر في الأيام القليلة القادمة عن سوق العمل قد تظهر خسائر أخرى للوظائف. لكنه استدرك "أننا لن نستطيع توفير فرص العمل التي نحتاج إليها إلا في ظل نمو الاقتصاد".
 
ويعتمد توفير الوظائف على زيادة إنفاق المستهلكين. لكن وزارة التجارة قالت يوم الجمعة إن إنفاق المستهلكين انخفض في سبتمبر/أيلول الماضي بنسبة 0.5% وهو الأعلى منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وقال أوباما إن إدارته اتخذت خطوات لوصول الائتمان إلى الناس وإلى الشركات ولخفض عدد الحجوزات على المنازل وخفض الضرائب وتوفير الوظائف، ووصف ذلك بأنه إحراز لتقدم. لكنه في الوقت نفسه قال إن "هناك حاجة لتحقيق المزيد من التقدم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة