لجنة تدقيق تنتقد إدارة الاحتلال صندوق تنمية العراق   
الثلاثاء 1425/5/4 هـ - الموافق 22/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف تقرير صحفي أن لجنة تدقيق طلبت تشكيلها الأمم المتحدة رأت أن إدارة سلطة الاحتلال صندوق التنمية العراقي تشوبها أخطاء، ويمكن أن تسمح بعمليات غش.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن خبراء اللجنة من مكتب "كي بي إم جي" واجهوا أيضا "مقاومة من موظفي سلطة الائتلاف المؤقتة" أثناء تحقيقهم في استخدام حوالي 20.2 مليار دولار من أموال الصندوق.

ويستخدم صندوق التنمية العراقي عائدات النفط وأموالا مستعادة لإعادة إعمار البلاد.

في الوقت نفسه طالب السيناتور الأميركي روس فاينغولد بأن يواصل المدققون التابعون لمكتب المفتش العام الأميركي العمل في العراق بعد انتهاء عملية تسليم السلطة للعراقيين نهاية هذا الشهر. ويدقق المكتب في حالات إهدار الأموال أو الاحتيال في عقود إعادة إعمار العراق.

واقترح السيناتور أن يعدل مجلس الشيوخ القانون الذي أنشئ بموجبه مكتب المفتش العام في العراق للإشراف على عقود إعادة الإعمار التي تمولها واشنطن والمقدرة بـ18 مليار دولار.

ويصوت مجلس الشيوخ في وقت لاحق من الأسبوع على الاقتراح الذي سيمكن المدققين الأميركيين من البقاء في العراق وتحري المخالفات وعمليات الاحتيال في العقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة